آمال عواد رضوان
ا. د. فاروق مواسي
د. صادق السامرائي
سلس نجيب ياسين
د. عدنان الظاهر
عبد الجبار نوري
د. صادق السامرائي

تذمر من زيارة الجبوري الى اربيل

اكد القيادي في تيار الحكمة فادي الشمري، الاحد، ان على رئيس البرلمان اصدار توضيحا بشأن زيارته لاربيل وطبيعة التصريحات التي اعقبتها، فيما شار الى ان القوى الانفصالية ستحمل المواطنين في المحافظات الشمالية اعباء جسيمة كانوا في غنى عنها.

وقال الشمري في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه "ننتظر توضيحات دقيقة من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري حول الزيارة الاخيرة الى اربيل وطبيعة التصريحات التي اعقبتها"، مبينا ان "هذه الزيارة لم تكن مناسبة وهي تزعزع حالة الثقة بين الرئيس والمؤسسة الاهم التي يرأسها لانها لم تكن منسقة وستفتح ابواب كادت ان تغلق".

واضاف "نحن في التحالف الوطني وشركائنا المناهضين للاستفتاء مصرين على توفير الغطاءات المناسبة للحكومة للقيام بواجبتها في فرض الاجراءات السيادية على كامل الارض العراقية"، مشيرا الى ان "زيارات بعض المسؤولين الى اربيل تعطي انطباعات مريبة وتصورات بان الكثير من القيادات الذاهبة هناك غير مدركة لطبيعة الخطر المحدق ب‍العراق وجدية تعامل الحكومة والمفاعيل الاقليمية مع هذا الملف".

وتابع ان "حوارات ماقبل الاستفتاء تختلف جذريا عن مابعدها"، لافتا الى انه "لاحوار دون الغاء الاستفتاء والالتزام بسقف الدستور والقرارات الحكومية".

واكد الشمري ان "القوى الانفصالية ستحمل المواطنين في المحافظات الشمالية اعباء جسيمة كانوا في غنى عنها"، موضحا ان "الربيع الاقتصادي والخدمي والسياسي لاقليم شمال العراق اصبحت من الماضي والقادم صعب سينهي التنمية الحاصلة هناك".

وبين ان "التصريحات التي تلت زيارة واجتماع نائبي رئيس الجمهورية اياد علاوي واسامة النجيفي مع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني لانأخذها مأخذ الجد وهي تأتي في اطار لفت الاضواء اكثر من انها سياسية او تريد ان تقدم حلا"، مضيفا ان "موقف القوى السياسية الرافضة لتصريحاتهما واضح فضلا عن المبادرات الدعائية ان وجدت".

واعلن مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاحد، أن لقاء الاخير برئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني جاء لإيقاف تدهور العلاقة بين المركز والإقليم بعد اجراء الاستفتاء، فيما أكد الجبوري على ضرورة التمسك بوحدة العراق والحفاظ على المسارات السياسية والاحتكام الى الدستور.

واعرب عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، اليوم الأحد، عن أسفه لزيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري الى أربيل، وفيما بين أن رئاسة البرلمان ليس لها علاقة بها، أشار الى انه حذر الجبوري من الذهاب الى هناك، فيما اعتبر رئيس كتلة كفاءات النائب هيثم الجبوري، الزيارة "مخيبة للآمال ومخالفة لتوجهات البرلمان".

يذكر ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري زار اليوم الأحد، أربيل والتقى رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، حيث بحثا الازمة بين بغداد واربيل، وتم الاتفاق بحسب بيان رئاسة الاقليم، على اجراء الحوار بمشاركة جميع الاطراف السياسية والابتعاد عن التشنجات.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4056 المصادف: 2017-10-08 22:24:32