المثقف - قضايا

صباح العزاوي: بغداد والهويه الثقافيه الضائعه

في زيارته للعراق عام ١٩٥٧بدعوى من المرحوم الملك فيصل الثاني خاطب المعمار الأمريكي الشهير رآيت المهندسين العراقيين قائلا :

أذا ما أردتم تنمية  بغداد فيجب أن يصار الى ذلك عبر ابداعات تاريخكم المجيد الذي يوفر لكم كل الأدوات اللأزمه للتطوير وقد ذهب رايت الى أبعد من ذلك في ضروره الحفاظ على العمران البغدادي الجميل باقتراح انشاء عاصمه اداريه للبلاد في منطقة سلمان باك.

غير أن النظره الدونيه للثقافه الوطنيه والتخريب المتعمد وتخلف الوعي والجهل المتوارث لأبعاد الهويه الثقافيه الوطنيه واعتماد التقنيات المعاصره قاد منذ عقود عديده الى هدم وتهرء الجزء الأعظم من المورث الثقافي والتاريخي لبغداد حتى باتت المدينه التي تغزل بها الشعراء والزائرون مدينه عديمة الملامح.

فلقد تم في الماضي التخريب لمخزون بغداد الثقافي اما تحت ستار تقديم الخدمات البلديه والعصرنه أو المضاربات العقاريه في حين يتواصل اليوم الهدم والتخريب جراء الفساد الذي يعصف في أمانة بغداد على غرار ما يجري في مفاصل الدوله الأخرى. فعلى سبيل المثال لاألحصر وبتوصيه استشاريه من مستشار في أمانه بغداد  الذي لايفقه أطلاقا شيئ في التخطيط والحفاظ وبتواطئ من دائرة الوقف والمؤوسسه الدينيه تمت ازالة ماتبقى من التراث الثقافي التاريخي لمدينة الكاظميه المقدسه بذريعة توسعة الروضه الكاظميه الشريفه.

في ضوء هذه التداعيات فأن مجموعه من اساتذة الجامعه وأنا أتفقنا على طلب لقاء مع أمين بغداد الجديد السيده ذكرى علوش التي استجابة لطلبنا وحددت لقاءا حضره كل من الدكتوره شذى عباس والدكتور ساهر القيسي والمعماري موفق الطائي وأنا.

لقد بحثنا في اللقاء مسألة أعادة اعمار العاصمه وتطوير بغداد والحفاظ على تراث بغداد وتاريخها والضروره الملحه للشروع بتطبيق نظام للطرق والأبنيه بغية التصدي للفوضى العمرانيه التي تسود في أرجاء المدينه وكذلك أهمية رفد الأمانه بعناصر هندسيه متمرسه ونزيهه للنهوض بأعمار بغداد.

وقد بينت للسيده الأمين بأن أمانة بغداد تؤلف عقل بغداد ودائرة التصاميم هي عقل الأمانه وهنا عبرت السيده الأمين عن حاجتها لاستاذ جامعي لمساعدتها قد عبر الدكتور ساهر عن استعداده الكامل لترك التدريس في الجامعه والعمل في الأمانه كما قمت بدوري بتقديم قأئمه للسيده أمين بغداد تتضمن أكفأ وأفضل  مخططي ومعماريي ومهندسي الأمانه.

وفي شهر آذار/ ٢٠١٦ قدمت الدكتوره شذى عباس بدورها برنامج لمسح المنشاءات التراثيه البغداديه يرمي الى ايقاف تدهور مخزون بغداد الثقافي واقتراح استعمالات عقلانيه وقانونيه ووضع قواعد و سبل الحفاظ عليها باعتبارها تؤلف الذاكره الجمعيه لعاصمة الاسلام العظيم.

على الرغم مما سطرته في أعلاه غير أن لاشيئ جديد قد استجد في مهنج وعمل أمانة بغداد وتواصلت الاعتداءات الفضه على الهويه الثقافيه الوطنيه لبغداد فقد تم خلال الأشهر القليله المنصرمه تحت أنظار أمانة بغداد ازالة:

١- دار الوالي.

٢ - دار الشاعر والفيلسوف  العراقي المرحوم جميل صدقي الزهاوي.

وأخيرا قامت معاول أمانة بغداد بتواطئ مع مستثمر فاسد بهدم منزل المرحوم ساسون حسقيل أول وزير ماليه في الدوله العراقيه الحديثه. فهل ستقوم ادارة أمانة بغداد بمعاقبة أولئك الذين تواطئوا عل هدم هذا البيت التراثي ورفع أيدهم عن العبث الوضيع بتاريخ بغداد وتشويه مشهدها الحضري.

لقد تميز الربع الأخير من القرن العشرين سيما في أعقاب انهيار الكتله الشرقيه ببروز ظاهرة العولمه التي تهدف الى جعل العالم واحد كأسلوب جديد للهيمنه الامبرياليه الأمريكيه والتي أطلق عليه المحافظون الجدد أسم القرن الأمريكي.

لذلك ففي عصر المعلوماتيه الذي نعيشه اليوم ركن رواد العولمه الى أعتماد الاقتصاد والتجاره الدوليه لانجاز الهيمنه الأمريكيه

على العالم ولتعزيز مسار العولمه فقد تم التوغل في عملية التفكيك الممنهج للحياة السياسيه والاجتماعيه والثقافيه للشعوب كما يجري اليوم على قدم وساق  في كل من دولة الصومال و في بلادنا و في سوريا وليبيا والسودان وأفغانستان وغيرها من بلدان العالم النامي.

لذلك يترتب على الفصائل الوطنيه العراقيه والمفكرين ومثقفي العراق الأحرار التصدي بكل الوسائل لعملية تفكيك الدوله العراقيه والقضاء على مظاهر الدوله الفاشله التي أسس لها الأحتلال سيما وأن عالم القطب الواحد قد شرع بالأفول وأن عالم جديد متعددة الأقطاب قد بات اليوم حقيقه واقعه.

 

ملاحظه مهمه للغايه: ان نظام الطرق والأبنيه لعام ١٩٣٦ الساري المفعول حصرا يستثني المنشاءات العسكريه من شرط الاجازه على أن لا يتعارض المنشاء مع أستعمالات الأرض المقرره في التصميم الأساسي.

 

الدكتور المهندس صباح العزاوي

معماري / مخطط حضري

التاريخ ٧\٨\٢٠١٦

فانكوفر\برتش كولومبيا\كندا

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

بمقدورنا أن نرثي النسيج العمراني بعد رثائنا للنسيج الاجتماعي. فسايكس بيكو سقطت و أخذت معها كل ما تركه الاستعماريون من خطوط حديدية و من أبنية نعرف كيف نهدمها لكن لا ندري كيف نحررها. لقد احتفط الإسبان بالفنون الإسلامية الأندلسية و هي مصدر فخار لهم. و لكن لا نعرف كيف نؤلف من التركة الإستعمارية جملة مفيدة.

صالح الرزوق
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3625 المصادف: 2016-08-08 14:07:37