المثقف - قراءات نقدية

السخرية اللاذعة والأسلوب الملغز في "ويك .. مد النظر" للقاصة السعدية باحدة

najia  janna"ويك .. مد النظر" عنوان متميز ومعبر للمجموعة القصصية القصيرة جدا للسعدية باحدة، صدرت عن منشورات سليكي أخوين بطنجة سنة 2012، فالقاصة تحاول إثارة انتباه القارئ وحثه على إطالة النظر والتمعن، وما صورة الغلاف إلا تأكيدا لذلك، فالصورة عبارة عن عين تمد بصرها في الأفق البعيد بلونه اللازردي، يتلاقى في الأمد البعيد بأمواج البحر المتلاطمة، فيوحي لنا بالنظرة الثاقبة والمواضيع المتزنة والوازنة التي عودتنا عليها الأستاذة باحدة، فحتما تناولت مواضيع وسلوكات معينة تستدعي التأمل وتثير التساؤل و النقاش.

يضم الكتاب الصغير الحجم 53 قصة قصيرة، بعضها بحجم الومضة المكثفة التي تشع في الروح والذهن معا، ك"خريطة وطن" و"زعموا...أن"

"و"ضمير منفصل" و"موظف زيف" كلها كتبت بأسلوب ملغز وبسخرية لاذعة  أبت القاصة إلا أن تلامس من خلالها جراحات الواقع وتناقضاته وتقدمها للقارئ ليفك شفرتها المعقدة والمستعصية، كما في قصة "زعموا .. أن" ص 13 والتي تقول فيها "جميع المدونات في صالح الشعب .. لكن الشعب لم يكن صالحا للمدونات " فالقاصة تحاول إثارة عدة قضايا وتجعل كل متلق يحلل حسب هواه وتكوينه وحسب المشاكل التي يراها، وفي قصة "إس. إم. إس" ص 16 والتي كتبت عنوانها بالأبجدية الفرنسية، حتى تبين المفارقة الصارخة، لقد وظفت تقدم التكنولوجيا  في عملية قذرة، حتى تبين مدى التخلف والفساد الذي ينخر المجتمع  تقول القصة " لم يدر القائد أين وصلت الأمور؟ فأرسل لأحد جنوده رسالة تحمل علامة استفهام، سرعان مارد عليها الجندي بعلامة تعجب .. فهم القائد تعجب الجندي من كثرة الغنائم التي حصلوا عليها بسهولة " فعلامة التعجب تحمل دلالة قوية، فالجندي أشار للقائد بأن الأمور ستعجبه، إنها كمية الرشوة التي يتقاضاها الجندي بسهولة، إنها المعضلة التي يعاني منها الشعب المقهور والمغلوب على أمره .

وفي قصص أخرى تناولت عدة قضايا تهم المجتمع وتفضح السلوكات المشينة، كأكاذيب ممثلي الشعب في الانتخابات، والبطالة، والفقر المدقع، والدعارة، و الاغتصاب،والخذلان، والخنوع،وتأثير النت على العلاقة الزوجية ونتائج الإدمان عليها، والحسد والغيرة في الحقل الأدبي ومواضيع أخرى.

أما بعض القصص فقد صاغتها بأسلوب شعري حيث اندمجت معها وعبرت عن أحاسيسها المرهفة كما في قصة " لا تكترث" ص 5، حيث وجهت نصائح ومواعظ لمحمد المصباحي، بحيث كررت لفظة " لا تكترث" عدة مرات فأحدثت إيقاعا ريثميا موزونا، وأيضا في قصة " أخبار الدراويش" ص 9 حيث كررت لفظة "لا" فإضافة إلى اللغة الشعرية التي يحدثها التكرار و الحذف و التساؤل الذي يضفي كثيرا من الانسجام على النص " فالقصص الناجحة هي التي يكون فيها انسجام .. أي ضرورة توفر وحدة الأثر، ووحدة الاهتمام، من بداية القصة إلى نهايتها " 1

فالسعدية باحدة تجعل القارئ يعيد حساباته ويغير مواقفه فجل القصص في بدايتها تنبئ بنهاية مأساوية تزيد من اندهاش المتلقي كلما أنهى قراءتها، فالقاصة تسيطر على المادة السردية، تخطط مسار القصة رغم الأسلوب الملغز المشحون بالدلالات والإيحاءات، " فالقصة جنس أدبي صعب وتتطلب عملا شاقا لهندستها وبنائها، وترصيعها واختيار كلماتها حتى لا تصبح مجرد حكاية بسيطة ليس لها أي أساس " 2

لقد وظفت السعدية باحدة فضاء تخييلي بإيقاع سردي يدخل القارئ في متاهات متشعبة تثير اندهاشه وتساؤلاته، فكلما دخل عالم قصة معينة تجعله يحلل ويفكك عساه يصل إلى الحقيقة .فمثلا في قصة" محكمة" ص 12 تقول: " جر الشعب أسماله الرثة البالية إلى تلك الشعب، ليغسلها بدموعه، و يرتقها بأنينه، سمعت الشعب همسه ..اتهم بالشغب، فحكم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة" السرد هنا يبقى مفتوحا، فهي تعبر عن معاناة الذات وحركية المجتمع وقضايا الإنسان .

وفي قصة " بروييتونس"ص 20 تصور وتصف البوعزيزي شهيد الثورة الذي قدم جسده فدية وكان النقطة التي أفاضت الكأس، لقد وظفت استعارات وتشبيهات تحمل دلالات انزياحية من خلالها قدمت صورا حية لمشهد الثورة في تونس .

وفي قصة " قانون الـ .." ص 24 سردت قصة طاغية ليبيا القدافي كيف علا وتجبر وكيف سقط في لمحة البصر، فالقاصة في مجموعتها تجاوزت النظرة نحو الذات وعبرت عن قضايا تشمل كل الشعوب العربية، فرسمت شخصيات بدون ملامح وبدو أسماء وفي أحايين أخرى وظفت التناص والأسطورة وأنطقت الحيوان لترصد عدة مشاعر وسلوكات مختلة ولتسخر من بعض المواقف الحرجة التي ظلت المرأة العربية لفترة طويلة لا تجرؤ على الكتابة فيها،أو تستتر تحت استعارات ورموز ولكن القصة القصيرة جدا جاءت متواطئة مع القارئ، تقدم الفكرة بشكل مكثف وملغز ولكن لها توقعات معروفة وهنا تكون الكاتبة العربية تجاوزت الأسلوب التقليدي وأصبحت تعبر عن أحاسيسها ومواقفها بكل جرأة وحرية .

 

قراءة: الأستاذة نجية جنة

.................

الهوامش:

1) قاف صاد  السنة الثانية، 2006،ص 20

2) نفس المصدر ص 29

المجموعة القصصية "ويك ..مد النظر " ص 5-9-12-13-16-20-24

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2426 المصادف: 2013-04-27 06:04:12