المثقف - قراءات نقدية

إيقاع أغنية (بحْشاشتي)

abdulreda aliأشار صديقنا الدكتور سعد ياسين يوسف في صفحة تواصله الاجتماعي إلى أنَّ أغنية (بحْـشاشتي) المؤدّاة بالصوت الشجيِّ للراحل رياض أحمد كانت تجمعُ بين (صعوبة حرف الرويّ، وجمال الإيقاع، وروعة الإحساس)، ونحنُ نوافقهُ تماماً في توصيفهِ هذا، منبّهينَ إلى أنَّ الأستاذ الدكتور خير الله سعيد (صاحب القصيدة المشهورة قيّم الركَاع من ديرة عِفج، التي تُنسب خطأً للمرحوم الملا عبود الكرخي) كان قد حلّلَ هذهِ القصيدة على نحوٍ ممتاز، وذكر أنّها للشاعر الحلّي عبد الحسين صبرة (1900 ـ 1942).

ولمّا كُنّا ممّن يستهويهم الأداءُ الرائع ذو الشجن الوجداني الحزين، فإنّنا رغبنا في تناول إيقاعها توكيداً لإيماننا الراسخ في قدرة الموسيقى على تحريك نياط القلوب، فنقول : إنّها على إيقاع الرجز المجزوء:

(مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ)

 

مشيرين إلى أنَّ الرجز يسمحُ أن يدخلَ كلَّ أجزائهِ : حشواً، وعروضاً، وضرباً زحافان هما : زحاف الخبن، وهو حذف الثاني الساكن من(مُسْتَفْعِلُنْ) فتصير (مُْتَـفْعِلُنْ)، وتنقل إلى (مفاعلن)، وزحاف الطيِّ، وهو حذف الرابع الساكن من (مُسْتَفْعِلُنْ)، فتصير (مُسْـتَعِلُنْ) وتنقل إلى (مُفتَعِلُن)، إلى جانبِ أنه يسمحُ بدخولِ علّة القطع، وهي حذف ساكن الوتد في (مُسْتَفْعِلُنْ) فتصير (مُسْـتَفْعِلُ) ، ثمَّ تُسكّن اللام المضمومة، فتصير (مُسْـتَفْعِلْ)، ويمكن نقلها إلى (مفعولن).

ثمّة ملاحظة لابدَّ من أن نلفتَ إليها عناية المتلقين الدارسين، فتفعيلة (مُسْتَفْعِلُنْ) الرجزيّة كثيراً ما تتداخل مع تفعيلة (فاعِلاتُنْ) الرمليّة في الشعر الشعبي العراقي، وهذا ما كان في هذه القصيدة، وهذا التداخل لا يُحدثُ كسراً سمعيّاً صاخباً، وهم يجوّزون ذلك لما للشعرِ للشعبي من خصوصيّة الأداء الصوتي، وتفعيلة (فاعلاتن = /0//0/0) تساوي من حيث الحركات والسكنات لتفعيلتنا الافتراضيّة (مُسْتَفاعِلْ = /0//0/0)، فضلاً عن أنَّ المتلقي الكريم يجب أن يضع في حُسبانهِ أنَّ الشعر الشعبي يبتعدُ عن المتريّة الصارمة في التقطيع بسبب كثرة السواكن في اللهجة المحكيّة، فيسمحُ في ليِّ بعضِ الحروفِ، أو حذف أخرى، أو إدغامِ بعض الأصوات، فعند تقطيع الشطر الثاني (وعكَبكْ عليْ ضاكَـ الفضا) لا بُدَّ من حذف الواو في (وعُكَبك) ليستقيم التطبيق (عُكَبك عليْ = مُسْتَفْعِلُنْ)، وفي تقطيع الشطر الأوّل في (حظَّه ردي وعمره اخسره) لا بُدَّ من إشباع فتحة الهاء في (حظَّه) إذا أردنا تمام التفعيلة (حظّا ردي = مُسْتَفْعِلُنْ)، أمّا من لا يُريد إشباعها، فستكون التفعيلة مصابة بزحاف الطيِّ (مُفْـتَعِلُن)، وكلاهما مقبول .

وإليكم القصيدة والتطبيق:

 

بحشاشتي سهمك مضى     عُگبك علي ضاگ الفضا

/0/0//0   /0/0//0         /0/0//0   /0/0//0

مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ

 

إللي حظى بوصلك حظى     والماحظى لا والحـظ

/0/0//0   /0/0//0         /0/0//0     /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ       مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

ــــــــــــــــــــــــــ

حظَّه ردي وعمره اخسره     إللي لشخصك مايره

/0///0   /0/0//0         /0/0//0   /0/0//0

مُفْتَعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ

 

جفني معَيّ من الكرى     ما استلذ عگبك واغمض

/0/0//0     /0/0//0       /0//0/0     /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ       مُسْتَفاعِلْ     مُسْتَفْعِلْ

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ     أو= فاعِلاتُنْ مُسْتَفْعِلْ

ـــــــــــــــــــــــــ

ماغمض جفني ولا نشف   دمعي روى جمع السلف

/0//0/0     /0/0//0     /0/0//0     /0/0//0

فاعِلاتُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ

 

ما چِن إلي غير الأسـف   متسلِّم ابهـامي عـض

/0/0//0   /0/0//0         /0/0//0   /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ       مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

ــــــــــــــــــــــــــ

عـضِّي على حُبَّك فرض     واللاّمني شنهو الغرض

/0/0//0   /0/0//0         /0/0//0   /0/0//0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ

 

لـو نوّخت نوگ الأرض       ما ظن بهمي تنـهض

/0/0//0     /0/0//0       /0/0//0     /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ       مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

ـــــــــــــــــــــــــــ

مـاتنهض ولا شالته       معرفت دهري شرادتـه

/0/0//0   /0/0//0         /0/0//0     /0/0//0

مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ

 

فَضّة الصيف من الشته       هم هالشكل حبنا انفض

/0//0/0     /0/0//0         /0/0//0   /0/0/0

فاعِلاتُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

ــــــــــــــــــــــــــ

فضت وحگ مكة ومنى     ظلت الروح امدوهـنه

/0/0//0   /0/0//0       /0//0/0     /0/0//0

مُسْتَفْعِلُنْ   مُسْتَفْعِلُنْ         فاعِلاتُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ

 

آنا العلى راسـه بنى       عِشِّ الغراب وبيَّـض

/0/0//0   /0///0       /0/0//0     /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ   مُفْتَعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

ــــــــــــــــــــــــــ

رض الزجاج اعلى الصخر   ضلعي يمدلول انـرض

/0/0//0   /0/0//0         /0/0//0     /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ         مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

 

اللي حظى بوصلك حظى     والماحظى لا والحـظ

/0/0//0     /0/0//0         /0/0//0     /0/0/0

مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلُنْ       مُسْتَفْعِلُنْ     مُسْتَفْعِلْ

 

وهذا رابط الأغنية:

http://viewpure.com/tBu-GlLk-7g

 

عبد الرضــا عليّ

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3297 المصادف: 2015-09-15 21:47:37