المثقف - قراءات نقدية

في محراب العاشق الشمري

tarik alrobaieتعال، تعال، مهما كنت لديهم تعال

كن كافراً، كن مجوسياً

كن عابد الأصنام، لا يهم تعال

ركننا ليس ركن اليائسين

لو فسخت توبتك مائة مرة، لايهم تعال .

جلال الدين الرومي

 

تعالوا، كلكم تعالوا الى محراب العشـــق، أخلعــوا عنكم رداء القومية، والطائفيــة، وأرمـوا عن ظهوركـــم أثقال المذاهب وأكداس الكتب الفقهيـــة، وتحرروا من المسميــات والقوالب النمطيــة، والعناويـــن التـــي تميزكم . فهنا لا مؤمــن ولا كافر، ولا ذمــي او مشرك أو مرتـــد وملحــد .. لاشيء هنا سوى ينبــوع عذب، يروي الأرواح المتصحرة التي أوشكـــت على الإحتــــراق، ويبعث النشوة في النفوس اليائســة فتزدهـــر الحياة بالحب والنقـــاء، ويســود الإنسجــام، ويتلاشى التناقض والانفصام . ما يبدعه الشاعر العراقي حامد خضير الشمري من بديع الغزل في قصائد متناسقــة الابيات، عابقـــة بالمشاعر المتأججة، حافلة بالصور والإيحاءات والرموز الكثيرة هو ما أدعوه بمحراب العشق .

من التــراب نساء الأرض قــد خُلِقــت

وانتِ إمراة منـها هــمى العسلُ

ما بيــن شهديكِ دربٌ حيــن أسلــكه

لــعالم الغيب إما شئتُ انتــقلُ

وإن غفوتُ بأعلى الصدر يهبط لي

طوعا بساطُ سليمان فأرتــحلُ

أراكِ قِبلة حبٍ حين أقصدها

أذوبُ في ركنــها طوعاً وأبتــهلُ ....

قد منح المرأة مزيدا من الهيبة والإجلال، واضفى عليها هالــة من القداسة، فتسامت على كل المخلوقـــات، بعد صياغتها بصورة نقيــة طاهرة وجذابــة . خلافا للكثير من الشعراء الذين اتخذوا من المرأة موضوعا مثيراً من خلال الوصف الحسي الفاضح طمعا في مداعبة غرائز القراء ومن ثم نيل إعجابهم، بدون أدنى اهتمام للجانب الأخلاقـــي . أو بمعنى آخر هم ينظرون إلى المرأة من هذه الزاويــة فقط، كأعضاء أنثويـــة، شعر طويل، خصر نحيــل، طرف كحيــل، وردف ثقيل !! .. دون أن يسمو بمشاعرهم إلى آفاق رحبــة، ويخرجوا من دائرة المفهوم الحسي .

تــرتدُ عنها عصا موسى إذا بزغت

ويركعُ السحر أو يُرقـــى بها الحسدُ

لو أنها اُرسِلتْ ما أشركت أممٌ

ولو تراءت لأهل الكهف ما رقدوا

أغضُ طرفي حياءٌ حين أبصرها

فلا أحدق إلا حيـــن تبتعدُ .....

أحببتها لم تكن في ناظري امرأة

بل آيــــة مثلها الأرحام لا تلـــدُ ...

في قصائد الشاعر حامد خضير الشمري نجد أنفسنا، أصالتنا النابعـــة من تراثنا وأدياننا وثقافتنا التي تمثل رؤيتنا للحياة .. لا نشعر بالاغتراب وفقدان الانسجام أو برودة المشاعر وتبلدها، أو غموض الجملة الشعريــة وتعقيدها، فقد تمسك الشاعر بينابيعه الشرقيــة الصافية ينهل منها، ويستلهم من أعلامها، ويستمد من عطاءهم الثر ما يوظفه في خدمة أغراضه الشعرية أروع توظيف، دون أن يقع تحت تأثير الثقافات الأخرى ويكون مقلدا لها، رغم إنه من المترجمين الكبار الذين أتحفونا بنصوص كثيرة في مختلف الفنون من لغات أخرى كالانكليزية والفارسية والروسية . إن قصائده المختلفة الأغراض ومن حيث إيقاعها وصورها ورموزها الدينية وموسيقاها وإيحاءاتها تمثل امتدادا للحضارة الشرقيــة وتجسيدا حيا لروحها .

قد كنتُ مغضوبا عليه ضلالةً

وكتــابي المنشور قبلكِ أسودُ

أغدقتِ في نفسي ضياءكِ مبهراً

 

للناسُ أديـــانٌ ولكنً الهوى

فوق الجميعِ المستعانُ الأوحدُ...

ما أحوجنا اليوم لمن ينشد للعشق، ويتغنى بالجمال، ويحمل مشعل نور الحب ليضيء أعماق النفوس المظلمة، ويملأ الروح نشوة وبهجة، حتى تتطهر القلوب من ادرانها، ويسمو البشر إلى عوالم رحبة عابقة بالطهر والصفاء، ويتحرروا من كل ما يعيق نمو بذرة الإنسانية في دواخلهم، ليهتدوا إلى طريـــق الحق، وينالوا المبتغى في هذه الحيــاة . اليوم نحن بأمس الحاجــة إلى هؤلاء المبدعين الذين يدعون للحب والسلام في عالم كثر فيه القبح، وسادت فيه مفاهيم الغلبة والعنصرية والطائفيـــة لتغطي سماءنا بسحب داكــنة لا تمطر ماءً بل تمطر دماً . لقد اتخذ حامد الشمري من معشوقته رمزا يصل من خلاله إلى غايـــة عظمى يتفق عليها كل الناس بمختلف مذاهبهم وأعراقهم، ويصبح الإنسان بها كائن أسمى، كائن حر متطهر من كل ما يلوث النفس من خبث وخبائث وليستحق عن جدارة لقب خليفة الله على أرضه . وذلك لن يكون إلا بعد أن يصل إلى الغاية العظمى في هذا الخلق وهي الحب، الحب كمنهج في الحياة، وكعقيدة وديــــن . فتعال إلى محراب الأمير الشمري لنطهر نفوسنا من الكراهية، ونلمع مرآة قلوبنا التي تراكم عليها الكثير من الغبار . تعال لنرتشف جرعات لذيذة من غزله العذب، جرعات تجعل أرواحنا المتصحرة ترتوي وتنتعش من بعد طول عطش وقحط .

هي تــوأمُ الفردوسِ إلا أنها

الأحلــى لأن الله فيها يسطعُ

نفْحٌ من القرآنِ في نبراتها

وصدىً من الأنجيلِ فيها يُسمعُ

وزبور داود وألواح التقى

لمقام موسى من يديها تُرفعُ ....

نبذة مختصرة عن الشاعر : حامد خضير الشمري شاعر ومترجم وصحفي . نشر قصائده وتراجمه في معظم الصحف والمجلات العراقية والعربية والعديد من المواقع الالكترونية .أمين سر جمعية الرواد الثقافية المستقلة – فرع بابل . أصدر قصائد حب عالمية مترجم – نقوش على كوفية أبي جهل – عيناها وأشرعة السندباد – مختارات من الشعر العالمي عدة أجزاء – ترجم إلى الانكليزية عدة دواوين شعرية منها _ عندليب من الجنائن المعلقة – حتى إشعار آخر – موسيقى الكائن . له دواوين مخطوطة .

 

طارق الربيعي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

أحييك أخي الغالي الناقد المبدع الفذ المبهر والقامة الباسقة الأستاذ طارق الربيعي المحترم. لقد شرفت نصوصي المتواضعة بتصديك لها . لو ساد الحب لاختفى الإرهاب والموت المجاني لأن العاشق لا يقتل ولا يستخف بالحياة. رائعة دراستك هذه وهي تتألق في عيد الحب وموقع المثقف السامق الذي يتنفس فيه المبدعون بحرية. سلاما لك ولقلمك وقلبك الهاطل شهدا

حامد خضير الشمري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3449 المصادف: 2016-02-14 00:41:50