 أقلام ثقافية

ومضات ميخائيل نعيمة

نبيل عرابي"ومضات"، هو عنوان أحد المؤلفات الكثيرة التي تركها لنا الأديب اللبناني ميخائيل نعيمة. والكتاب ليس مجموعة قصصية أو رواية، بل هو عبارة عن "شذور وأمثال"، كما ورد تحت عنوان الكتاب على الغلاف الخارجي، أو لنقل بعبارة أخرى: حكم وأقوال وعبر استخلصها الكاتب خلال السنوات التي عاشها، وأحبّ أن يقدّمها لنا بقالب المختصر المفيد- إن صحّ التعبير- وتمّ جمعها بين دفتي هذا الكتاب الذي صدر بطبعته الثانية في العام 1981، عن مؤسسة نوفل / بيروت.

والجدير بالذكر أن الأديب ميخائيل نعيمة هو من مواليد العام 1889 بقرية (بسكنتا) في المتن الشمالي، وقد توفي في العام 1988 عن 99 عاماً، بعد أن أثرى المكتبة العربية بنتاج أدبي وفكري غزير، نذكر منه على سبيل المثال:

- أكابر

- الغربال

- سبعون (3 أجزاء)

- أبو بطة

- أبعد من موسكو ومن واشنطن

- كان ما كان

ومن الومضات التي وردت على صفحات الكتاب:

- أقفلتُ باب بيتي وفتحتُ باب قلبي فغصّ بالزائرين الطيّبين.

- بين القلم والألم صلة كتلك التي بين اللحم والدم.

- ثلاث لا يُومَن شرُّها: الرّيح إذا هبّت، والنار إذا شبّت، والفتنةُ إذا دبّت.

- تضيقُ الدنيا وتتّسع على قدر ما تضيق مداركنا وتتّسع.

- لو اتّعظ الواعظون بما يعظون لتغيّر وجه الأرض.

- لعلّ فشلك اليوم ليس أكثر من تمهيد لنصرك في الغد.

- دمعة الحزن ودمعة الفرح كلتاهما من نبعة واحدة.

- سرّ الطمأنينة أن لا تكون في حياتك أسرار تخشى انفضاحها.

***

نبيل عرابي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5195 المصادف: 2020-11-25 08:55:38