 نصوص أدبية

ويل للمطبعين

بن يونس ماجنعرب اليوم

لا يشعرون بالعار

وليس لهم احساس الغضب

عبثا يلعبون بالروليت الروسية

ويتوسدون نشارة الخشب

ويشهدون الزور

على ضريح لا يوجد فيه احد

عملتهم النفط والشيكل والدولار

اعجوبة انهم لا يتذكرون

فظائع اليهود الاجرامية

واعجوبة ان اليهود

لا ينسون ابدا خرافة الهولوكوست  الاسطورية

 

عرب اليوم

غارقون في الوحل

يتحالفون مع الشيطان

لم تكتمل اضراس العقول لديهم

ويجهلون ان السلام المزيف مع العدو

انه مادة نتنة معبئة في زجاجة

سرعان ما تتعفن

وتنكسر الزجاجة

عرب اليوم

قطيع تائه

بين انياب الذئب

وابتسامة التمساح

ومن اجل ارضاء قتلة الانبياء والمرسلين

يشعلون النار في اجسادهم

ويصنعون بالرماد والفحم

زيا فولكلوريا ليتسلى به اطفال اليهود

واقنعة واكسسوارات وزهور اصطناعية

ويدفعون الزجية للعم سام

يريدون ان يلغوا الذاكرة الفلسطينية

من الارض المسروقة

انهم حقا زبانية أل صهيون

فويل للمطبعين

وويل للمنبطحين

وويل للراكعين

لعبدة الطاغوت الملعون

***

بن يونس ماجن

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز بن يونس ماجن ..
تحياتي ومحبتي ..
التفاتة رائعة منك وأنت تكتب عن هذا الأمر الخطير وتقرع الأجراس لأهل الوادي النائمين ..
ما يُدبَّر في منطقتنا العربية والشرق الأوسط أمرٌ كبير وخطير ومرير ..
نسي العالَم على ما يبدو والعالَم العربي على الخصوص تعريف مفاهيم مثل : الحق ، الحريّة ، الكرامة ، الأِنسانية .
تدمير العراق كان مقصوداً ومدبراً في الغرف السرية لأمراء الظلام ومدّخراً لمثل هذه الأيام ..
لكن الأمور لا تبقى هكذا ، وسوء قصدهم لا ينكتب له المرور الى الأبد ..
تسلمْ ايها الزميل .. لقد كتبتَ لك تعليقاً في صحيفة ( الناقد العراقي ) أيضاَ ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
حماسك الثوري والانساني للحق والقضية والانسان . واجب والتزام بالضمير والاخلاق . لكن هذا زمن التطبيع والخيانة والعار . فلا عجب ولا غرابة ان يهرول الحكام الخصيان , ليركوا بالسجود تحت اقدام الشيكل والدولار . هذا التطبيع بالمقايضة بالحفاظ على عرش السلطان . ان ما يجري من هزائم واستسلام , هو من اجل عقد اتفاقية جديدة لسايكو بيكو , ولكن في اسلوب التطبيع . انتظر هناك آخرين سيشاركون في مسابقة التطبيع .
عرب اليوم

لا يشعرون بالعار

وليس لهم احساس الغضب

عبثا يلعبون بالروليت الروسية

ويتوسدون نشارة الخشب

ويشهدون الزور

على ضريح لا يوجد فيه احد

عملتهم النفط والشيكل والدولار
تحياتي بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبان الرائعان كريم الاسدي وجمعة عبد الله
حياكما الله
سلاما حارا وشكرا جزيلا لوقفتكما واطلالتكما
مع خالص المودة والاحترام
والويل كل الويل للمنافقين

بن يونس ماجن
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5168 المصادف: 2020-10-29 01:57:41