 نصوص أدبية

يـالَهْـفِيْ عَليْــكَ

عبد الاله الياسريعليــكَ دماً سَـحَّتْ مَـدامعـيَ الحُمْــرُ

قُتِـلْـتُ وما قتـليْ بـرُزءٍ لـــه ذِكْـــــرُ

 

تَصدَّعتُ من لَهْـفيْ عليـكَ، وذابَ ليْ

حديـدٌ تَحدَّى النـارَ، وانْفَتَّ ليْ صخـرُ

 

وخضَّبـتُ نفسيْ بالســوادِ جميـعَهــا

وعذراً إِذاما ابيـضَّ شـيباً لي الشَـعـرُ

 

بكيـتُ بكــــاءَ الطفــلِ حتَّى تعجَّبـتْ

رِبـاطـــةُ جـأَشٍ ليْ، وعَنَّـفَنيْ الكبْـــرُ

 

ولولا شهــودٌ من غضونيْ وشـيبتيْ

عَـلَيَّ، لَظَـنَّ النـــــاسُ أَنّي فتىً غِــــرُّ

 

فلا الحِلْـمُ أَغنَى عن نــواحيَ جازعاً

عليـكَ، ولا أَجدَى عن المدمعِ الصبـرُ

 

كـأَنّيَ لـمْ أَشـهـــدْ نِــــزالَ مصيبـــةٍ

ولـمْ يَمْتَحنِّيْ في مصـائبِــــه الدهـــرُ

 

ومَنْ يَـرَ عمقَ الجــرحِ فِيَّ ونزفَـــه

يَكـنْ عنــد مَـرآه لشــيخـوختي عـذرُ

                     ***

أَبــا أَحمـــدٍ يـاطيـبَ كـلِّ فضيـلــــةٍ

تَرفُّ اخضـراراً في رُبىً نبتُها قفــرُ

 

وياجـذوةَ الثــــوَّارِ رغـــم انطفــاءةٍ

توهَّــجَ منها في الصقيـــعِ لنــا جمـرُ

 

ثبَـتَّ ثبـــاتَ الطـودِ يــومَ تنـكَّسَــتْ

بيــــارقُ أَبــطالٍ، وبَعثــرَهـا الذعــرُ

 

وقاومـتَ أَعـــداءَ الجمـــالِ وأَهلِــه

بأَرضٍ تولَّـى أَمــرَها القبــحُ والشـرُّ

 

وجاريـتَ أَســـدافَ السـجـونِ تَيقُّنـاً

بأَنَّ بطونَ الليــلِ في رحمْها الفجــرُ

 

وهيهـات أَنْ تُنسَى لدُنْــكَ بطـولـــةٌ

تَشــعُّ بدَاجِي الجُبنِ أَنجمُهـا الزُهــرُ

 

وما الوعيُ إِلّا اللُبُّ في كلِّ موقفٍ

ومـا بـدَنُ الواعيــنَ إِلّا لـــه قِشـــرُ

 

مررتَ كأَصـدافِ البحـــارِ بـأُمَّـــةٍ

وظلَّ لدَى الأَجيــالِ مضمونُـكَ الدرُّ

 

بـأَيِّ خصـالٍ فيـــكَ أَفخـرُ شاعــراً

وفي كلِّهـا يَحلـو لقــافيــتي الفخــرُ؟

 

وكيف يُوفِّي الحرفُ قَـدْرَك راثيـاً

ودونَ معاني قَـدْرِك الشعرُ والنثرُ؟

                     ***

أَبـا أَحمـــدٍ إِنْ خانَ جسـمَـك بعضُه

فما خانَ في طولِ البقــاءِ لـك الفكـرُ

 

وإِنْ غَرَبـتْ غَدراً بـ"جائحـــةٍ "يـدٌ

لديـــكَ، فلـمْ يغـربْ لأَفعـالِها الخيــرُ

 

تموتُ ورودُ الروضِ بعـدَ ربيــعِها

ويَهـزأُ، من موتٍ تَغــوَّلَــها، العطــرُ

 

عليـــكَ ســــلامٌ مـاحييتُ، وحَسْـرةٌ

بـهـا مـن عيــونٍ لاتنــامُ أَسىً قَطـرُ

 

فلا طابَ ليْ نــادٍ ووجهُــكَ غائــبٌ

ولاافتــرَّ من حـزنٍ عليـكَ ليَ الثغـرُ

 

كـأَنَّ طعـــامي بعــدَ فقــــدِك عَلقــمٌ

وعَذْبَ شَرابي ـ يا أَخي ـ حَنظلٌ مُـرُّ

 

تناءيتَ عن طرفي بلَحْـدٍ، كما اختفَى

بدَجْنٍ كثيـفِ السُحبِ عن مُدلِـجٍ بَـدرُ

 

فـواأَسـفاً كيـف اســتبـدَّ بـــكَ البِـلَـىٰ

وضَمَّـكَ في أَطباقِــه ذلــك القـبـــرُ؟

 

لقد كنـتُ أَولَى منـكَ بالحَتْفِ قسمــةً

وللحظِّ فيـمـــا ليــس نَعلمُــــه ســــرُّ

 

ومهمـا تَسِـرْ قبْـلاً سيجمعُنــا الردَى

وينــزاحُ عن طيفِ الحيـاةِ بـه ســترُ

 

ومهمـا أَطُــلْ عمـــراً بدنيا تركتَها

فعاقبـةُ الأَعمــــارِ محصولُها صِفرُ

 

ومـانحـن إلّا كـالضيــوفِ بعيـشِــنا

أَأَبطأَ عمـرُ المرءِ  أَمْ أَسـرعَ العمـرُ

***

شعر عبدالإِله الياسريّ

...........................

* في رثاء المناضل الوطنيّ والصديق المربِّي الأُستاذ محمَّد تركي المعمار الذي أَثكلتْني الجائحة إِيّاه

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (54)

This comment was minimized by the moderator on the site

رحم الله صديقك المناضل الوطني برحمته الواسعة وألهمك الصبر. الشاعر القدير الاستاذ عبد الإله الياسري تقبل مواساتنا وتعازينا.

ماجد الغرباوي
This comment was minimized by the moderator on the site

المفكّر التنويريّ الأستاذ ماجد الغرباويّ.
أُحييك أَحرَّ تحيّة شاكراً لك مواساتك الوطنيّة الأخويّة،وراجياً لك تمام الصحّة والسلامة في طريق الحقّ والعدل والجمال بحثاً عن الحقيقة،وتعبيراً عن المسؤوليّة الثقافيّة مع اعتزازي وخالص مودّتي.

عبدالإله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

فلا الحِلْـمُ أَغنَى عن نــواحيَ جازعاً

عليـكَ، ولا أَجدَى عن المدمعِ الصبـرُ



كـأَنّيَ لـمْ أَشـهـــدْ نِــــزالَ مصيبـــةٍ

ولـمْ يَمْتَحنِّيْ في مصـائبِــــه الدهـــرُ
------------
رحم الله صديقك برحمته الواسعة وألهمك الصبر والسلوان
الشاعر القدير أستاذ عبد الإله، لعمرك السلامة والعافية، قصيدة مكتنزة بكل المعاني الجميلة، للوفاء أهل وأنت منهم
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

القاصّة الشاعرة الأستاذة ذكرى لعيبي.
حُييتِ وبوركتِ مشكورة.أدامك الله أديبة معطاء،ووقاك كلّ سوء .

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير البليغ من يأتيه الحرف طوعا لينا.. الرائع عبدالإله الياسري ...عظم الله أجرك والهم كل أحباب وأقرباء صديقك المناضل الفقيد الصبر والرضا والتسليم بقدر الله .

قصيدة رثاء عربية أصيلة صادقة ..دالة على أصالة صاحبها وصدق شعوره .

دمت بخير وعافية ونسأل الله لنا وللجميع حسن الخاتمة بعد طول عمر وحسن عمل .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ نجيب القرن
أحييك شاكراً لك مواساتك الأخويّة.وقاك الله كل شرّ،وزادك إبداعاً مع كلّ الودّ.

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر عبد الاله الياسري
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

رحم الله فقيدكم المناضل محمد تركي المعمار وجعل جنان الخلد مسكنه مع الأنبياء والشهداء.
أحييك على هذه القصيدة العصماء المعبرة وعلى هذا الوفاء والإخلاص للصداقة.
رعاكم الله من كل سوء. انا لله وانا اليه راجعون.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر حسين فاعور الساعدي
وعليك السلام
أشكر لك مواساتك الاخويّة راجياً لك تمام الصحّة ودوام العطاء.سلّمك الله من كل شرّ .

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

كلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ* وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ
تغمّد الله الفقيد بواسع رحمته وألهمكم الصبر والسلوان
استذكار مناقب الأصدقاء سمة من سمات النفوس الأصيلة والنبية ودليل على ما جبلت عليه من وفاء
وقد برهنت هذه القصيدة عن أصالتك ونبلك وما أنت عليه من وفاءأخي الشاعر عبد الإله الياسري

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر جميل حسين الساعدي
سلاماً وشكراً لكلماتك الاخويّة المفعمة بالود والنبل.أدامك الله، ووقاك كل سوء .

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع عبد الاله الياسري . انا للاسف لا اعرف المرثي يرحمه الله ولكنني اعرف الراثي شاعرا مبدعا والقصيدة خريدة .اهنئك اخي الياسري على هذا البناء وهذه القدرة على نقل الحزن كأننا في عرس من اعراس المجد

د. ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الدكتور ريكان ابراهيم
لاتأسف ياشاعري.إنّه حالة فكريّة ونفسيّة بعيدة عن الأضواء الكاشفة المقصورة على ذوي السلطة والمال والدين.وماأكثر المثقّفين الاجتماعيّين المجهولين من امثاله في أمّة لم تكد تحترم تاريخياً الا القوّة والثروة!.أشكر لك فطنتك النقديّة التي أبانت الدلالة العميقة للقصيدة مع كلّ الاعتزاز والتقدير.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

فقدان اي مثقف يشكل خسارة كبيرة للثقافة في بلدنا المنهار، والذي انحدرت فيه الثقافة الى الرداءة غير المسبوقة في بلد عُرف بحب القراءة والتثقف.
ارجو ان تتقبل مواساتي شاعرنا الكبير، ورخم الله الفقيد.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ عادل الحنظل
صدقتَ .نعم.إنّها ((خسارة كبيرة)).أشكر لك مواساتك .بوركتَ ووُقيتَ كلّ سوء مع تحياتي لك واعتزازي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

اللأستاذ الشاعر الشاعر عبد الإله الياسري
رحم الله الفقيد وأحسن مثواه وما أجلّ هذا الفقد الذي
انجبَ مثل هذه الخريدة الفارعة
أحييك شاعرا ملهما وأواسيك بفقد هذا الصديق رحمه الله.

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

معذرةً على الغلط في كلمة الأستاذ فقد جاءت اللام زائدة دون قصد لذا وجبت الإشارة إلى ذلك

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ عبدالفتاح.هذا من لطفك.أشكرك .ولاداعي للاعتذار.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ عبدالفتاح المطلبي
أشكر لك مواساتك الاخوية،وأشكر لك ومضتك النقديّة راجياً سلامتك ودوام ابداعك مع تحياتي وكلّ التقدير.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

تعازينا الحارة
الرحمة للمتوفي والسلوان لذويه ومحبية
القصيدة تدلل على أنّ كاتبها محترف في صنعة الشعر
ويبدو لي أنّ بحر الطويل يحتل المساحة الكبيرة في الخارطة الشعرية التي رسمها الشاعر لمسيرته الطويلة
القصيدة رغم متانة تركيبها اللغوي فهي تقترب من النظم أكثر من الشعر
فهي قصيدة تقليدية تفتقر إلى الصور الشعرية أما معانيها فليس فيها جديد فهي استعادة واجترار لمضامين آلاف القصائد التي قيلت في مثل هذه المناسبات ، كان على الشاعر أن يضخّ فيها الكثير من المضادات الحيوية حتى يطرد منها الفيروسات التي انتقلت إلينا من خلال نهم القراءة في الأدب القديم والقبول به بغنه وسمينه بجيده ورديئه . الغربلة والتنقية ضروريان خصوصا لشاعر على هذه الدرجة من إتقان صنعة الشعر ،

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

ليسَ بدعاً أن أن يرثي الشاعر الحسّاس صديقهُ ورفيقَ دربهِ بهذه الأبيات الموحية. فقدُ محمد أثكلنا جميعاً وألقى بنا الهمّ والأسى. الهمك اللهُ الصبرَ والسلوان.

محمد حسن الشرقي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ محمّد حسن الشرقيّ.
صبراً جميلاً على فقداننا إيّاه،وشكراً جزيلاً للمشاعر الاخويّة المشتركة.أعزّيك به أيضاً راجياً لك طول البقاء ودوام العطاء مع تحياتي وخالص ودّي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر القدير والمناضل الأستاذ عبد الأله الياسري حفظكم الله ورعاكم:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وياجـذوةَ الثــــوَّارِ رغـــم انطفــاءةٍ
توهَّــجَ منها في الصقيـــعِ لنــا جمـرُ

ثبَـتَّ ثبـــاتَ الطـودِ يــومَ تنـكَّسَــتْ
بيــــارقُ أَبــطالٍ، وبَعثــرَهـا الذعــرُ

وقاومـتَ أَعـــداءَ الجمـــالِ وأَهلِــه
بأَرضٍ تولَّـى أَمــرَها القبــحُ والشـرُّ

وجاريـتَ أَســـدافَ السـجـونِ تَيقُّنـاً
بأَنَّ بطونَ الليــلِ في رحمْها الفجــرُ

إنّا لله وإنّا اليه راجعون
ولا حول ولا قدة إلّا بالله العلي العظيم
أخي العزيز الشاعر الكبير والمناضل الأستاذ عبد الأله الياسري
اتقدم لك ولذوي الفقيد المناضل الوطني الأستاذ محمد تركي المعمار ، بمواساتي الحارة، وشديد حزني وعزائي ، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ، وأن يسكنه فسيح جناته ، وأن يمن عليكم وعلى أهله ومحبيه بالصبر والسلوان ..,
أَلا قاتل الله المنايا وَ رَمْيَها
من الناسِ حباتِ القلوبِ على عَمْدِ
محبتي وفائق احترامي
اخوك:ابراهيم

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الدكتور ابراهيم الخزعليّ
أحييك أحسن التحايا،وأشكر لك مواساتك الأخويّة التي تضمّخت بنبل مشاعرك وصدقها.أبعد الله عنك ومن تحبّ الرزايا،وأطال بقاءك للخير والحق والجمال مع اعتزازي وخالص مودّتي.

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الملهم بالوفاء والوطنية
هذا الوجع الانساني المؤلم ان يخطف الموت الدرر الوطنية الذهبية . التي ناضت وكافحت من اجل الوطن والحب والحياة والجمال , وتحملت عناء وعباء الحياة الشاقة والسجون وارق زوار الفجر . ان يموت بصمت , كأنه لم يقدم شيئاً للوطن , كأنه لم يقدم قريحة حياته وجهده المضني للوطن . وهذا اكثر وجعاً وقهراً وحسرة .
وخضَّبـتُ نفسيْ بالســوادِ جميـعَهــا

وعذراً إِذاما ابيـضَّ شـيباً لي الشَـعـرُ



بكيـتُ بكــــاءَ الطفــلِ حتَّى تعجَّبـتْ

رِبـاطـــةُ جـأَشٍ ليْ، وعَنَّـفَنيْ الكبْـــرُ



ولولا شهــودٌ من غضونيْ وشـيبتيْ

عَـلَيَّ، لَظَـنَّ النـــــاسُ أَنّي فتىً غِــــرُّ
حزني ومواساتي الحارة الى الفقيد الوطني الراحل محمد تركي المعمار .رحمه الله برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته . وألهمكم الصبر والسلوان .
إنا لله وإنا اليه راجعون

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الاستاذ جمعة عبدالله.
تحيّة طيّبة وشكر جزيل لمواساتك الاخويّة ومواكبتك النقديّة اللتين أعتزّ بهما كلّ الاعتزاز.سلمت من كلّ سوء ودمت صادق الوطنيّة غزير الحرف مع خالص المودّة والتقدير.

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأصيل الأستاذ عبد الإله الياسري
ودّاً ودّا



وهيهـات أَنْ تُنسَى لدُنْــكَ بطـولـــةٌ
تَشــعُّ بدَاجِي الجُبنِ أَنجمُهـا الزُهــرُ

وما الوعيُ إِلّا اللُبُّ في كلِّ موقفٍ
ومـا بـدَنُ الواعيــنَ إِلّا لـــه قِشـــرُ

مررتَ كأَصـدافِ البحـــارِ بـأُمَّـــةٍ
وظلَّ لدَى الأَجيــالِ مضمونُـكَ الدرُّ

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته .
مرثية تحاكي المراثي التراثية المعروفة دون قصد من الشاعر ,
إنّ تشبّع ذاكرة الشاعر ووجدانه بالشعر التراثي وتعلقه الكبير به لن يمر دون أن يترك
صدى في أعماق الشاعر .
وعادةً ما يحافظ الشعراء في الرثاء تحديداً على ما تستدعيه المناسبة فلكل مقام مقال .
هذه القصيدة تذكرني بمرثية أبي تمام الشهيرة :
كذا فليجل الخطب وليفدح الأمرُ
فليس لعين لم يفض ماؤها عذرُ

فهذه مرثية وهذه مرثية , البحر الطويل هو هو والقافية هي هي والجزالة والسبك : كل هذا
يجعل القارىء منصرفاً الى المقارنة .

اعتقد ان القصيدة العربية الكلاسيكية بعد أن تكرست قروناً وقرونا طويلة قد خرجت من التصنيف
الزمني وصار الشعراء يكتبونها لذاتها بوصفها قصيدة غير مرتبطة بعصر معين بل هي شعر نفيس مبنىً
ومعنىً مطلوب لذاته , وهناك في الوطن العربي شعراء يكتبون هذه القصيدة كما جاءتنا مبنىً ومعنى ,
هي إذنْ أشبه ما تكون بالمقامات الموسيقية الشرقية فالمقامات هي هي ولهذا
ينصرف العازف الى إظهار براعته في الـتطريب , إنها كالنبيذ كلما تعتق صار أفخر
ويبدو لي ان الطرب حاجة روحية مرتبطة بتكويننا التاريخي العريق .

دمت في أحسن حال يا استاذ عبد الإله أيها الشاعر الأصيل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الناقد الاستاذ جمال مصطفى
سلاماً وودّاً على ودّ.
سُررتُ بصدق مرآتك النقديّة التي مافتئت تعكس لي مالم أره من شعريّة النص.والشاعر الذي لايسرّه النقد الصادق لايمكن أن يتقوّم ويتطوّر.ومهما يكن،فلابدّ من التناص في القصائد الغنائيّة التي تعبّر عن نفس التجربة الذاتيّة المتكرّرة في الحياة كالموت.وأملي في أن يطوّر الشباب الجدد الشعر إبداعاً لا ازدراءً له واقتباساً من الغير.أشكرك استاذ جمال أجزل الشكر راجياً لك تمام الصحّة ودوام العطاء مع كلّ الاعتزاز

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

لا أعرف هل أعزي أم أهنيء
فلأبدأ بالتعزية قائلاً : ليسكن الفقيد جنان الأبد والأنوار
وأهنيء الأستاذ الشاعر الياسري
على قصيدة تأخذ من التراث ما هو أصيل لتصبه في وعاء العصر زلالاً ورحيقاً

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سامي العامريّ
أحييك متفضّلاً عليّ بتعزيتك وتهنئتك،وأشكرك عليهما كلتيهما.سلمت ودمت .

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب كلمة:
ولا قدة = ولا قوة

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور ابراهيم الخزعلي
أشكر لك تصويب الكلمة الذي ينمّ عن اهتمامك اللغويّ.

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

للفقيد الرحمة الذكر العطر و لذويه ومحبية وزمرئه و رفاقة الصبر الجميل
لا اقول هنا الا ما قلنه انت قبل اكثر من عام


قيلتْ هذه القصيدة تأثّراً بظروف التعليم في أواخر السبعينيَّات في العراق؛خصوصاً بموقف الصديق الأستاذ(محمّد تركي المعمار) الذي آثر السجن على أنْ يسير في طريق القمع والإستبداد عام 1978م.
ـــــــــــــــــ
ياســـائلي عن مِهنـــةِ الأُســتــــــاذِ
لارُزءَ في أَرضِ العــــراقِ كهـذي
لـم تُبـقِ غيـرَ حُشَـاشـةٍ من مهجتي
أَلمـاً,ومِـن كبــدي سِـوَى أَفـــــلاذِ
غَرِقــاً أَصيــحُ.ومَن يُغيـث مُعلِّمــاً
ــ لامــالَ عنــده ــ طالـبَ الإنقــــاذِ
صَفِـرتْ يـَـداه.فيا لـذلِّ طموحِــــه!
مــاكــانَ أَقــربَـــه إِلَى الشــــحَّـاذِ!
ســحقتْ أَمانيَـــه وحــوشُ همومِـه
لـم يَبقَ ممَّــا وَدَّ غيـــرُ جُـــذاذِ(1)
كـالفــــأَرِ مـأَســــوراً بقبضةِ قطَّـةٍ
مـــامِـن مَفــــرٍّ عنــــده ومَـــــــلاذِ
حتّى الطيور تَعوذُ من خطرِ الردَى
بعشـوشِـهـا,ويَبيـتُ غيــرَ مُعــــــاذِ
ماقيمـةُ العِلْـــمِ المُهـــانِ جَنـاحُـــــه
بمَخـالــبٍ للجهـــــلِ من فـــــولاذِ
وسـلاســلٍ قالـتْ لهــــا أَحقــادُهــا:
ضُرِّي المُعلِّـــمَ مااسـتطعتِ وآذِي
للأَثريـــــاءِ من الرغـــادةِ وابـــــلٌ
ولــه مـن الأَحــلام بعـضُ رَذاذ(2)
في الـرتبــة السفلَـى.وأَعلَـى رتبــةٍ
للتـــــافهيــــنَ الحُمـقِ والشُـــــــذَّاذِ
للحـاكميــــنَ القاتليـــنَ الأَبــريـــــا
ءَ الشــاربيـــنَ دمــاءَهــمْ بِلَــــــذاذِ
والعارضينَ من الوعـــودِ أَحبَّهـــا
لمُغَـفَّـــلٍ قــــولاً بــــلا إِنــفـــــــاذِ
والهــازئيـــنَ غبـــاوةً بمـواهــــبٍ
وبـعبـقــــريَّــــــةِ رادةٍ أَفـــــــــذاذِ
مُستحوِذونَ على العقـــولِ لحَرفِهـا
ومُفـاخــرونَ بأَبشــع اســـــتحــواذِ
مجدُ المُعلِّــمِ باليـــراعِ ومجدُهــــمْ
بسـيـاطِ جَـــلّادٍ,وصونِ رِبــاذِ(3)
مـــاعنــده بـــاقٍ لأجيــــــالٍ ومــا
عنــــدَ الطغـــــاةِ فُقَـاعـــةٌ لنَفـــــاذِ
شَــتَّانَ بينَ ربيـــــعِ حرفٍ مُورقٍ
حُبَّـاً,وجَــدبِ عـــداوةٍ ونِــبـــــــاذِ
تبّـاً لأَرضِ جهـالــــةٍ لم تحتـــــرمْ
في ليـلها الـداجي سـنَى الأُسـتــــاذِ
لـكنَّـــــه رغـــــمَ الـدجَى مُتشـبِّـثٌ
بســراجِـــــه وبنــــورِه الأَخَّـــــاذِ
ومُـبشِّــرٌ بطلـــوعِ نَشءٍ في غـــدٍ
وبعصمةٍ بشعــاعِهــــمْ وعِيــــــاذ
أَكـرمْ بـه من مُرسَـلٍ ــ لم يَستهنْ
بأَمـانــــةٍ في عنقِــــه ــ نَـفّــــــاذِ
كـ (مُحمَّدٍ) قد قالَ ساجنُه:اعتَرِفْ
فأَجابَـــه:ماشــئتَ قُـلْ إِلَّا ذِي(4)
لا بـــدَّ من عقلٍ جديــــدٍ ســـاحقٍ
دَغَـلَ الخنــوعِ بمنجـلٍ جَـــــــذَّاذِ

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث الاستاذ عبدالرضا حمد جاسم.
تحيّة تَجلِّة وتقدير.
إنّ كلمات الشكر لاتوفيك حقّك؛إذ أعدتَ ذكر القصيدة(الذاليّة)التي كان المناضل الوطنيّ(محمد المعمار)هو البطل الفكريّ فيها.ومازال هو البطل بعد موته الشكليّ في هذه القصيدة(الرائية) تركيزاً على بقاء الفكر بعد فناء الجسد.إنّ قصيدتي (لهفي عليك)المنشورة في المتن أعلاه هي في دلالتها العميقة تناقش مفهوم الموت الذي يذكرني بمقالتك النفيسة المنشورة عن الموت في (المثقف).ولئن التقت قصيدتي(الرائيّة) مع اختها القديمة بالوزن والقافية،فانها قد اختلفت عنها في الرؤية الانسانيّة لمفهومي الموت والحياة. الميت المرثيّ في قصيدتي(لهفي عليك)ليس البطل (محمد المعمار )كما توحي القراءة السطحية للقصيدة ،وانما الميت هو الراثي الشاعر (عبدالاله الياسري) .لقد فني من البطل الشكل الخارجي فقط كالقشر والأصداف واليد والورود وغير ذلك،وبقي منه المحتوى كاللب والدر وأفعال الخير والعطر( الابيات15-16-20-21).وهذا مالم يُعنَ به الشعر العربيّ في الرثاء حيث ركّز على الموت الفسيولوجي دون الفكريّ،وجعله الاساس العاطفي لمنطلقاته الشعوريّة .اني أرى أنّ الفكر هو جوهر الكائن البشريّ حيث تكمن فيه قيمته الانسانيّة..ومهما يكن،فانّ في إعادتك القصيدة (الذالية) تأكيداً للموقف الوطني والإنسانيّ المشترك وتأكيداً لمسؤوليتنا الاجتماعية في الميدان الثقافيّ . سلمت ودمت نصير حق وعدل وجمال مع خالص مودّتي واحترامي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المُبدع

الياسري.

الرحمة والمغفرة للفقيد.

والصبرَ والسلوان. لكم.

مواقفك. النبيلة. بالدفاع عن حقوق المسحوقين.

وتصدّيك. لِزُمَرِ الفسادِ والخراب. يجعل من بعض

أدعياء. النقد. النيلَ من إبداعكم. كُرْهاً لِمواقفكم.

ودفاعاً مُخْزياً. عن أوكار الفساد والعَفَن .

هو لا يعنيه النصّ إنّما كاتب النص

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاعز الشاعر الاستاذ مصطفى عليّ.
احييك أطيّب تحيّة شاكراً لك كلماتك الاخويّة التي تنمّ عن نُبل مشاعرك لمواساتي،وعن مسؤوليتك الثقافيّة بازاء "ادعياء النقد".ولي الشرف أن لايرضى عنّي دعيّ نقد.سلمت ودمت مع اعتزازي ومودّتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ المبدع عبد الإله الياسري
مرثية تفيض جمالاً ومحبة ووفاءً خطّت بحروف مترعة بالحزن والوجع
وقد آلمني مصابكم
لروح فقيدكم السكينة والسلام ولكم ولذويه الصبر والسلوان...

ندى محمد
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ المبدع عبد الإله الياسري
مرثية تفيض وفاءً وجمالاً
خطّت بحروف مترعة بالحزن والوجع
وقد آلمني مصابكم
لروح فقيدكم السكينة والسلام ولكم ولأسرته الصبر والسلوان ..

Nada.m.h
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة الاستاذة ندى محمّد.
تحيّاتي لك مع جزيل شكري لمواساتك الانسانيّة،ورضاك عن القصيدة.وقاك الله كل سوء.سلمت ودمت.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل عبد الإله الياسري طال غيابك لتعود راثياً وفي هذا المقام لا يسعني إلا أن أقول رحم الله المرثي وحياة مديدة للراثي مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الشاعر د.وليد العرفيّ.
أنت الاجمل الأجمل.وحسبي عين رضاك.أعتذر مقصِّراً،إذ شُغلتُ بماهو عرضي من أمور الدنيا عن كل ماهو جوهريّ كحضوري بينكم.أشكر لك تأسيتك ولطف اهتمامك.حُييتَ ووُقيتَ كلّ سوء مع خالص محبّتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر أخي الكبير عبد الأله الياسري ..
تحياتي ..
قد يكون الشاعر موهوباً متمكناً ، مهيمناً في لغته وموسيقاه ، مبدعاً في خلق صوره ، لكن موضوع القصيدة قد يمنح الشاعربعداً جمالياً وابداعياً آخر يسمو بقصيدته فيجعل لغته أبهى ويحيل موسيقاه الى نهر موسيقى ..
رثاءٌ مخلصٌ لصديق ؟
ما أندر الأِخلاص ، وما أندر الصداقة ، وما أندر الأِخلاص للصداقة في زمننا هذا ؟!
للصداقة ولكلمة صديق في العربية أكثر من عشرين مرادف لغوي منها : صديق ، صاحب ، خليل ، رفيق ، نجي ، رفيق ، سمير ، نديم .... وهذا ما يجعلها بمصاف الحبّ ، بل ان الصداقة صورة من صور الحب .
ثم ما أندر النبلاء في هذا العصر ، وأين تجد المتفاني والمضحي والنزيه والرفيع في دنيا اليوم..
هذه القصيدة قصيدة الشاعر البارع عبد الأله الياسري قصيدة كبيرة في موضوع كبير!
أثار فضولي بالفعل شخص المهدى اليه ولا أقول المرثي ..فتذكرت الراحل النبيل هادي العلوي الذي رحل ولم يزل حاضراً ..
والقصيدة التي تثير الفضول ايجاباً قصيدة ، لأن هذا هو الشعر.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأستاذ كريم الأسديّ.
تحيّاتي لك وجزيل شكري لحضورك المهمّ والمفيد نقديّاً ولغويّاً.أمّا تساؤلك عن الفقيد(محمّد المعمار)،فهو ليس ذا سلطة حكوميّة أو ماليّة أو دينيّة ليكون معلوماً؛وانّما هو ذو موقف وطنيّ وتربويّ.ولقد أوجزتُ موقفه التاريخيّ في بيت لي من قصيدتي (معاناة معلّم) في أواخر السبعينيّات قائلاً:
((كمحمّدٍ قد قالَ ساجنُه:اعترفْ**فأجابه:ماشئتَ قلْ إِلّا ذي)).واذا وددتَ أن تطّلع عليها فهي منشورة في المثقف على الرابط الآتي:
http://www.almothaqaf.com/b/nesos2019/938532
هذا ودمت باتمّ صحّة وأوفر عطاء مع خالص مودّتي.

عبدالإله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

منْ هذا الذي ثبت يوم تبعثرَتْ ابطالٌ من الذعرِ , و تيقن ان الفجر يولد من رحم الليل؟
و لعل بعض الجسم الذي خان هذا البطل هو (جهازه المناعي).
تحية طيبة استاذ عبدالاله الياسري و القراء المحترمون , و كم انا بحاجةٍ الى حكمةٍ مثل بقاء العطر بعد موت الورود , ثم آخر القصيدة عن الحياة و الموت.

و شكرا للسماء ان الشعر العربي ما زال بعد هولاكو كما كان قبلهُ (تعددَ هولاكو و بغداد واحدةٌ) و بعد كل تعددٍ من هذا النوع تضطرب السباكة الشعرية الا في البعض الشعراء و هم من تكون اشعارهم مادةً بحثية لدى الأكاديميين.
الشعر العربي كاللغة الرمجيةِ , اذا اختل فيها حرفٌ او حركةٌ ينهار الهيكل البرمجي او يسهر اصابتهُ بفايروس كما اصابنا الكورونا.

تحية طيبة
رافد

رافد اياد
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ العزيز رافد إياد.
سلامي لك مع جزيل شكري لكل كلمة جادت بها أريحيّتك.سلمتَ متفضّلاً مع كلّ التقدير.

عبدالإله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

ومـانحـن إلّا كـالضيــوفِ بعيـشِــنا

أَأَبطأَ عمـرُ المرءِ أَمْ أَسـرعَ العمـرُ
---------------------------------------
للراحل المناضل المعمار الرحمة والمغفرة عند رب كريم وعزائي لك كبير في واحد من الاصدقاء الاوفياء والمناضلين الصلبين على كل معاناة الايام السود التي رأينا فيها كل اشكال الفاقة والعوز والقهر والحرمان ، لقد آلمنا غيابه كما غياب احبة اخرين خطفتهم منا يد المنون بأسبابها الوافدة ولكن سلوانا هي الصبر والقول الحمد لله رب العالمين على كل حال .. أبا نوفل العزيز يؤلمني بعدكم كثيرا وعدم التواصل مع رفاق الدرب الطويل وكلما اغمضت عيني واتخيل تلك السنوات التي جمعتنا ونحن في عز الشباب اقف عند احلامنا وامالنا العريضة التي كنا نرسمها .. تبددت هي كما تبدد العمر بين هم وغم وفقد احبة وتغييب اخرين ..
عذرا اني لم اتواصل معك من مدة ليست بالقليلة ، اشو كبرنا وبانت عوايرنا يخوي لابس لي حزام وامشي على عكازة واصبحنا انا وام العيال اعمي يقود ضريرا .... اتذكر أمس كنا جالسين على المسطبة عند مدخل كلية التربية ولكن واي لكن تفي بما نريد ان نقول هي الايام تجمع وتفرق وآه من لعبتها ... دمت بصحة وسلامة ايها العزيز

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الأقدم الأستاذ حمّودي الكنانيّ.
ماأشوقني اليك أبا العلاء،وماأحبَّك إليّ!ما هذه الإطلالة الحلوة؟.أحييك من القلب راجياً لك وللأسرة تمام الصحة والعافية.أشكر لك حضورك وطيب مشاعرك الأخويّة التي مسحت لي كثيراً من غبار الأسى مع أملي بدوام التواصل.

عبدالإله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز واستاذي الكبير
أبا نوفل الحبيب ؛ أتقدم اليكم بأحر التعازي وصادق المواساة ، لفقد المربي الفاضل ، والمناضل الوطني صديقكم الراحل محمد تركي المعمار ، وأسأل الله أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يسكنه العالي من جناته . كما أدعو الله أن يلهمكم جميل الصبر ؛ حيث ليس شيءٌ في هذا الزمان أقسى من فقد الأحبة ؛ إذ لم يبقَ لنا من دنيانا رغائب الا حديث مع من نحب ، فقد جردتنا دنيانا من أمانينا ، وصدق من قال :
لم يبقَ شيء من الدنيا بأيدينا الاّ بقيةُ دمعٍ في مآقينا .
لقد أوحت الى دمعيَ حروفك بأن تضرى في جفونها لتنزل ساخنة ؛ وكأنني أسمعك مردداً بعد انتهاء قصيدتك ، رثاء الشريف الرضي :
أَبكيكِ لَو نَقَعَ الغَليلَ بُــــكائي
وَأَقولُ لَو ذَهَبَ المَــــــــقالُ بِداءِ
وَأَعوذُ بِالصَبرِ الجَميلِ تَعَزِّياً
لَو كانَ بِالصَبرِ الجَميلِ عَزائي
طوراً تُكاثِرُني الدُموعُ وَتارَةً
آوي إِلى أَكرومَتي وَحَيــــــائي
كَم عَبرَةٍ مَوَّهتُها بِأَنامِلي
وَسَتَرتُها مُتَجَمِّلاً بِرِدائـــــــــي
أُبدي التَجَلُّدَ لِلعَدوِّ وَلَو دَرى
بِتَمَلمُلي لَقَد اِشــــــــتَفى أَعدائي
ما كُنتُ أُذخَرُ في فِداكَ رَغيبَةً
لَو كانَ يَرجِعُ مَيِّتٌ بِــــــــــــفِداءِ
...........................................
سلاماً ووداً وشوقاً على الشوق أبا نوفل وحفظكم الله .

عبد الكريم مهدي حسن الكعبي
في 20 -11- 2020
صباح الجمعة

عبد الكريم مهدي حسن الكعبي في 20 -11- 2020 صباح الجمعة

الاستاذ عبدالكريم مهديّ حسن الكعبيّ
سلامي لك ابا وائل،وجزيل شكري لمواساتك الاخوية بالكلام الطيب والشعر البليغ.وقاك الله كلّ سوء،واطال بقاءك أخاً كريماً وصديقاً قريباً مع شوقي لك وخالص محبتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

لله درّك ابا نوفل ايها الشاعر المعلّى انت انسان نادر في اخلاصك ومحبتك وتعلّقك باصدقائك مثلما شاعريتك الوهّاجة التي لا تخبو -- مع الاسف حاولت تجميع ذاكرتي لاستعادة صورة محمد العمار ولم افلح -- لا اقول انك تضاهي ابا تمام في مرثيته الرائية للطوسي لكنك حتما توازيه شكلا ومضمونا وفقك الله وأزاد من عافيتك لتعمر بيننا وتزيدنا شعرا وثّابا ناهضا -- قبلاتي استاذي وصديقي رغم أنف الكورونا

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ جواد غلوم
شكراً لحسن ظنّك بي،وشكراً لفيض مشاعرك الاخوية الطيبة.سلمت ودمت صديقاً صادقاً وشاعراً مبدعاً مع تحياتي ومحبتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أجدت وأحسنت الوصف وصدقت فيه .. دام عطاؤك المتميز مبنىً ومعنى أخي العزيز أبا نوفل

علاء اللامي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ علاء اللامي
تحيّة تجلّة،وشكر جزيل لما غمرتني به من لطف.حسبي عين رضاك مع خالص مودّتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

وإذ بدا الشاعر راثياً ذاته فالقصيدة قالت قولتها وأنجزت مهمتها ! نعم هو هكذا الوفاء الحق والحزن الصادق وكيف لا يكون الياسري الشاعر مكللاً بأشجانه ونازفاً بهذا الدفق الشعري لصديق صدوق جمعتهما سنون العمر الغض وفرقتهما المسافات والبلدان قسراً والوصل على عهده ولم ينثلم ! قرأتُ القصيدة لمرات انبهاراً بمحمولها وإعجاباً مرة وأخرى توجعاً وثالثة عادت بي إلى شخص المرثي " أبي أحمد " بتحديه وما دفع من ثمن وهو يجابه سلطة البطش بشجاعة وبسالة !
لقد كفيت ووفيت وأنت المتفرد بمزامير حزنك وأنهار دمعك وسخائك ووفائك في زمن شح فيه الوفاء والأصدقاء.
تحياتي وتقديري ولا عدمناك شاعراً أريبا ولا أراع الله قلبك بفقد عزيز .

وئام ملا سلمان
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الزاهدة في الشهرة وئام ملا سلمان.
حروفك المضمّخة بأريج العمق والصدق والإخاء شهادة تاريخية تكشف الدلالات العميقة للشعر والصداقة والوعي الاجتماعي.سلمت ودمت نبع خير وفطنة وابداع مع تحياتي لك وجزيل شكري

عبدالاله الياسري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5188 المصادف: 2020-11-18 03:08:58