 نصوص أدبية

هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي

عدنان البلداوييتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري

وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ

 

كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت،

مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ

 

رِفْـقَـةُ الحُــبِّ للتعَـفـفِ تَـبني

صَرْحَ عِـزٍ يطِيبُ فيـه المـقامُ

 

هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي

تــتـولـى مــزاجَـه  الأوْهــــامُ

 

وإذا الوَصْلُ طيَّــبَـتْهُ  النـّوايـا

يـتـسامى فيــه الصَّفـا والوِئـامُ

 

أيّ ذِكـرى يَـطيـبُ فيـها خيالٌ

تُوقِظُ  الحَرْفَ ، والسُرورُ يُقامُ

 

طالما الوَجْـدُ فـي ثناياه عَصْفٌ

يـَتـَحـاشـى ضَجِـيجَـه ُالإيــلامُ

 

نـظْرَةُ  المُـسْـتَهامِ فيـها  كــلامٌ

فيــه سِـرٌّ أدْرى بـه المُـسْـتهامُ

 

كلُّ مَن خاضَ في التجارِب يبغي

حُـسْـنَ مَسْراه ، يستجيبُ المَرامُ

 

حافِـزُ الإرتـقـاءِ صَوْبَ الثُـريـا:

ثـِقةُ النفسِ فـي خُطىً لاتُـضامُ

 

ومع العَـزْمِ فـي المَسِير نَـشيـدٌ

للعَـوالـي يـَحْـلو  بــه  الإقـدامُ

 

إنّ مَــن يحْـسُـدُ الـنـقاءَ بِـضُـرٍّ

قـائـمٌ فــي سـلوكـه الإنـفـصامُ

 

يَـتَـبارى الحُسّـادُ فــي كــل نادٍ

أيــنـما حـلَّوا فـتـنةٌ واضطرامُ

 

آفَــةُ المَـجْـدِ غـَـفْـلـةٌ وارتِـخـاءٌ

وضـياعٌ   ونَــزوَةٌ   وحَــــرامُ

 

إنّ نَهْجَاً نــــحوَ العُـلا والمعالي

أمنياتٌ  يسْـعـــى  اليـها الهُـمامُ

***

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (7)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
الصياغة الشعر تعزف في الارشاد والنصيحة والموعظة , في بوادر الحب والعشق , بأن غياب التأني يوقعه في مطبات وعثرات , تجعل الاوهام كثر صدى , ويتطلب في الحب النوايا الطيبة والصادقة في الصفاء والوئام
هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي

تــتـولـى مــزاجَـه الأوْهــــامُ



وإذا الوَصْلُ طيَّــبَـتْهُ النـّوايـا

يـتـسامى فيــه الصَّفـا والوِئـامُ



أيّ ذِكـرى يَـطيـبُ فيـها خيالٌ

تُوقِظُ الحَرْفَ ، والسُرورُ يُقامُ
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

المتالق الناقد الفذ الاستاذ جمعة عبد الله دام عطاؤه
نورت تحليلا ووصفا وتوغلت في النص باقتدار وهذا دأبك في طريق الأصالة والصفاء والنقاء....لك خالص الود وفائق التقدير

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الشاعر عدنان البلداوي... تحية طيبة وسلام... نصٌّ جميل يضجّ بالحِكَم والاخلاقيات على نمط القصائد الصوفية ...

رِفْـقَـةُ الحُــبِّ للتعَـفـفِ تَـبني
صَرْحَ عِـزٍ يطِيبُ فيـه المـقامُ

وإذا الوَصْلُ طيَّــبَـتْهُ النـّوايـا
يـتـسامى فيــه الصَّفـا والوِئـامُ

اللمسة العذرية والنَفَس الصوفي يضوعان من القصيدة التي تعكس سمو روح الشاعر ونقاء سريرته. دمت مبدعاً سيدي.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ القديراحمد فاضل دام عطاؤه
مسرور بمرورك البهي سيدي الفاضل ...لقد احسنت كثيرا في تحليل النص ..دمت معينا لاينضب من المعرفة ..لك فائق التقدير ...تحياتي مع الود

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع عدنان . قصيدة توظف التشبيه في بناء الصورة الفنية بجدارة . قصيدة تشرح لنا ألية الرحيل من الرومانسية الى التصوف شعرا . الم اقل لك انك شاعر كبير .ملاحظة صغيرة استاذ عدنان : لما احلوا فتنة واضطرام ..عروضيا اذا رغبت ؟

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

المتألق العزيز الدكتور ريكان دام عطاؤه
يهمني رضاك وتسعدني ملاحظاتك القيمة ....والحمد لله الذي وصل جناحي بأفقك المبدع ...دام ألقك مباركا ..لك خالص الود ودمت في حفظ الله ورعايته.

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي عدنان اقصد اينما حلوا فتنة واضطرام

د.ريكان ابراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5190 المصادف: 2020-11-20 02:30:12