 نصوص أدبية

كل الحلول بيد الزعيم

بن يونس ماجنمن رحم الشوارع العربية البائسة

يخرج شعب مسربل بهزائم خانقة

الليل عندهم رتيب الخطوات

حتى الغراب يدخل في حداد كبير

ويرتدي أعلاما سوداء منكسة

 

شعب مل من الحروب الدونكشوطية

والصراعات الطائفية

وحفلات مصارعة الثيران

على مدرجات جامعة الدول العربية

 

شعب صار كرصاصة فارغة

مرمية في الشوارع الخلفية

في مواسم الزبالة السياسية

ومن فرط البلاغات العسكرية

والتهديدات النسفية

يدخل مرحلة الكوما المزمنة

ويندب حظه لكواكب المجموعة الشمسية

 

شعب يركض تحت شمس النهار

ثم يعتذر للظل عن حصاره لفيئه

ويسأله الظل عن السر الكامن

الذي جعل زعيمه المناضل

يحقق الانتصارات تلو الانتصارات

في جميع حروبه الوهمية

مع "اسرائيل" العاتية

منذ "الجاهلية" حتى عصر الكورونا الوبائية

 

كل الحلول بيد الزعيم

حين يضع وراء اذنه قلم الليزر

وقبل ان يجف الحبر البنفسجي

يتحول الشعب في حلقه

الى شوكة مستحيلة البلع

ما عاد يستطيع التواصل

الا وراء الميكروفونات البلاستيكية

وامام سخرية الملايين

يتهجى في كتاب "الامير"

يقرأ ويمحص ويرتعش ويتطير فزعا

كأنه تناول التخدير بالابر الصينية

***

بن يونس ماجن

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكبير أدبا ونفسا
ولا أظننا سنتخلص قريبا من الزعيم فهو متجذر في تاريخنا ومازال
بوركت وبورك قلمك
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع ، ما عرفتك إلآ مهموما بهموم الناس ، منافحا عن المهمّشين والموجوعين ـ وفي نفس الوقت : مُسقِطا أوراق التوت عن القادة العرب ، كاشفا عن عوراتهم السياسية المتمثلة بالمكيافيلية المقيتة .

دمت شاعرا مبدعا ، مناضلا ، وصوت حق في زمن الباطل هذا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديقان المتألقان يحي وقصي
شكرا على حضوركما
مودتي واعتزازي الدائم

بن يونس ماجن
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5288 المصادف: 2021-02-26 01:36:22


Share on Myspace