 نصوص أدبية

ما سر نظارتي

مصطفى غلمانما سر نظارتي

وأنا أتلف الكفن المسدول 


الواد الكبير الذي يسكن المدينة

كحية رقطاء تسعى ..

محاذية لصلاة مشتهاة ..

عندما جمحت الشمس

 واطيرت ..

علقت النجمة في عتمتها

وارتجى ظل الوعد أفياءه المطوية بسيقان الآت ..

الهروب إلى أطاليا اليونانية القديمة

شعرها المنسوج على قمة الفلسفة

نارها الثاوية الجموحة ..

نحن في فكرة الضوء الخفيت

مشعل نيران المعرفة

نصلى قتامتها المدهشة

في لحظة الموت الفجائي ..

وإذا انتظرنا سر ما أخفينا

تفتقنا ..

من واجهة الارتياب

من غفلة الصدادة.

شراب بلا كأس

غرابة ..

دهشة متحيرة ..

كنت أوزع القصيدة الوحيدة المقفرة ..

الفزعة ..

على هشاشة الطفل في داخلي.

ثم أولي مغتبطا بسحر الفرار،

الذي أمدده على قاعدة مبهمة ..

ماذا أقول،

للوجع الذي يقيم بين حيطاني؟

ما سر نظارتي وأنا أتلف الكفن المسدول ..

دونها دهشة الحشر،

أو العماء المبطن

من إسبار بئر ..

جمرة تالفة بين عيدان الوجع ؟

***

د. مُصْـطَـــفَى غَـــلْمَــان

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5292 المصادف: 2021-03-02 02:09:52


Share on Myspace