 نصوص أدبية

كلما جاءنا رئيس

سيروان ياملكيكُلّما جاءَنا رئيسٌ..

غيّرَ خارطةَ الوطنِ

غيّرَ خارطةَ الزّمنِ

غيّرَ خارطةَ المِحنِ

غيّرَ خارطةَ الفِتَنِ

وغيّرَ..

شكلَ العَلَمْ

 

كُلّما جاءَنا رئيسٌ..

شقَّ الغيبَ

فتقَ العيبَ                                                    

رتقَ الجيبَ                                                   

رفعَ المنصوبَ

كسرَ المنكوبَ

شطبَ المكتوبَ

وبدَّلَ..

حِبرَ القلَمْ

 

كُلّما جاءَنا رئيسٌ..

صارَ وكيلَ اللهِ

صارَ الآمِرَ والنّاهي

صارَ الآكِلَ والشّارِبَ          

صارَ البائِعَ والشّاري

صارَ المالِكَ والزّارِعَ والرّاعي

بعصاهُ يهُشُّ..

قطيعَ الغَنمْ

 

كُلّما جاءَنا رئيسٌ..

ألغى من قاموسِ اللُغةِ

ومن ناموسِ النّاسِ

حرفَ الثّورةِ - لا -

ونفى كُلَّ حروفِ النّفي

ما عُدنا نملُكُ عندَ الرّفضِ

غيرَ المغضوبِ عليهِ - بلى -

والخائنِ..

إبنُ العُهرِ - نَعمْ -     

 

كُلّما جاءَنا رئيسٌ..

يَعشقُنا.. كحذائِهِ

يَمسحُنا.. كحذائِهِ

يَصبِغُنا.. كحذائِهِ       

يَلبسُنا.. كحذائِهِ

يَنزعُنا.. كحذائِهِ

وأخيراً.. 

شعبَ حَضاراتٍ

يرمينا مُنتصِراً.. كحذائهِ

والأُمَّةُ تهتُفُ تفديهِ

بالرّوحِ وبالدَّمْ

***

سيروان ياملكي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر سيروان ..
تحياتي ..
نصُّك الشعري هذا نصٌ جميلٌ سابرٌ لأغوار ما عانينا ونعاني وربما سنعاني منه ان واكبنا المسير في الاِتجاه الخاطيء ..
قدسيةٌ للقائد السياسي والحزبي عندنا لا يمكن ان تُبرر على الاِطلاق ، وخاصةً لهذا القائد الذي لم يقدِّم لشعبه وأُمَّته غير الاِضطهاد والعنف والحروب والخسارات والفقر والتشرد والضياع والتبعية للأجنبي وتهديم آمال المستقبل واستدعاء تدخل العدو الأجنبي الغريب ، بل ومساعدة الأجنبي في هذا التدخل وبما يعني عمالة مكشوفة صريحة أو استهتار بمآلات الناس وحياتهم وحريتهم وكرامتهم على الأقل ، بينما هناك الى الآن جموع تهتف باسمه : ألأنه محطم وطن وقاتل شعب ؟! عجيبٌ هذا المرض ، غريبٌ هذا الاِنفصام ..
حيادية المثقف أو انتهازيته ساهمت في ازدياد طغيان القائد الحزبي والسياسي واستهتاره فاستهتر بحياتنا فيما بعد طغاةُ العالَم اذْ رأوا أحزاباً وشعوباً قطيعية ذليلة يقودها أوغاد وخصيان من تيه الى تيه .
جميل ان يتدخل الشِعر في حياتنا لأجل ما هو جميل ومحب وطيِّب فهو من الحياة واليها ..
اذا كان الشعر فنٌ وهو للجمال فللنشد الجمال من خلاله .
تسلم ايها الزميل سيروان ياملكي ودمت بأفضل حالات الصحّة والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تصحيح سهو :
اذا كان الشعر فنٌ
الصحيح :
اذا كان الشعرُ فنّاً

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الشاعرالأستاذ كريم الأسدي المحترم
مرورك الكريم شاعرنا الكبير وبحرفك المضئ برفعة أدبك ينير ليل أحرفي وديجور قصيدي.
كبير شكري وامتناني وأنا أحظى بهذا الندى الباذخ منكم سيدي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان والشاعر القدير
هذه مسخرة عقولنا السخيفة والضحلة والصغيرة الى حد المسخرة والمهازل , يا أمة ضحكت من جهلها وغبائها الامم . الى حد التفاهة السفيهة ( من يتزوج أمي يصبح عمي ) بل اسجد له بالتعظيم والسجود , ويصبح قائدي العظيم الاوحد لا شريكاً له بالطاعة العمياء , بل رأيت الله في عيونه . انت العراق والعراق انت . أنت القانون والقانون أنت , والباقي غنم وخرفان جاهزة لذبح والسلخ . فمن الطبيعي يلعب ( شاطي باطي ) بما يحلو له عقله المريض . يلغي الوطن والمكان والزمن , يلغي الجغرافية وخارطتها . فتصبح دجلة والفرات تنبع من أيران , وتصبح الارجنتين جارتنا المحبوبة بالحب العظيم والقدسية. فلا غرابة أن يعلمنا رئيسنا وقائدنا العظيم لا شريكاً له , فلسفة الطرشي والمعجون . يشق ويخيط بما يشاء عقله المريض ( بيتنا ونلعب شله غرض بينه الناس ) . ان يعلمنا قاموس اللغة والكلام , وهو العالم بالغيب والازمان والامر والناهي بأمر الله . وننشد له الاغاني العظيمة لقائدنا مختار العصر ( بالروح بالدم نفديك يا جحش ) . هذه مصائب بل ( انجازات قائدنا ورئيسنا العظيم ) .
كُلّما جاءَنا رئيسٌ..

صارَ وكيلَ اللهِ

صارَ الآمِرَ والنّاهي

صارَ الآكِلَ والشّارِبَ

صارَ البائِعَ والشّاري

صارَ المالِكَ والزّارِعَ والرّاعي

بعصاهُ يهُشُّ..

قطيعَ الغَنمْ
تحياتي ايها العزيز بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والناقد الكبير الأستاذ جمعة عبدالله المحترم
تحية ود ومحبة وتقدير..
كم أسعدتني وشرحت صدري سيدي الأديب بقولك حين استهللت تعليقك الكريم بـ "هذه مسخرة عقولنا السخيفة والضحلة والصغيرة الى حد المسخرة والمهازل" وهذا بالحرف ما تدور حوله قصيدتي المتواضعة بمباشريتها الساذجة وطفولية أدائها الشعري وها أنت أستاذي بكل أناة أديب ترفع بل تلغي سذاجتها وطفولية شاعريتها برفعة أدبك.
لك خالص محبتي وجزيل شكري وامتناني سيدي وأستاذي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة سياسية بسيطة جدا وحلوة جدا ومرة جدا .. يتقاطع قيها الاحساس الذاتي بالاحساس الجماهري العام..
قصيدة تعبر عن الجرح الجمعي والالم الشعبي العام من الماء الى الماء ..
احسنت والله استاذ سيروان ياملكي ..
تمنياتي لك بموفور الصحة والعافية

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والشاعرالدكتور قدوررحماني المحترم
تحية أدبية بضوع الياسمين..
في غاية الفرح أراني أيها الجليل وحضرتك تصف قصيدتي المتواضعة بأنها "بسيطة جدا وحلوة جدا ومرة جدا" وبأنها " قصيدة تعبر عن الجرح الجمعي والالم الشعبي العام من الماء الى الماء "
وكان هذا كل مبتغاي ساعة نظمها ليفهمها البسيط وعابر السبيل لما نعانيه من معضلة جمعية غارقة في القدم في مساهمتنا وخلقنا للدكتاتور.
لكم كل الإمتنان والشكر لجزالة تعليقكم أستاذي.
وتقبلوا مني وافر تقديري وكبير احترامي

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتميز سيروان ياملكي... احلى تحية واطيب سلام....وما يثير فضولي في كل قصيدة جديدة لسيروان ياملكي هو اكتشاف ايقاعها الخاص... فموسيقى النص لدى ياملكي مرمّزه بايقاع ملحّن ... وقد تولد القصائد مغنّاة وملحنة عند ياملكي من البداية مستنداً الى لمسات التسكين هنا وهناك لضبط الايقاع... ياملكي يكتب بكل الحواس ..... أمّا عن الفكرة واللغة فهي اسلوب ياملكي المميز في الطرح والبوح بشفافية واختزال وشجن . دمت مبدعاً متألقاً.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا وشاعرنا الكبير د. أحمد فاضل فرهود المحترم.
من القلب ألف تحية معطرة بشذى الورد ونبض المحبة..
تمن عليّ بمرورك عابرا فحسب أستاذي الكبير، فكيف بي أمام ما تصفني به وتخلعه عليّ من كرم لطفك في وقفة تشرفني شخصيا وتشرف حرفي الفقير.
لذا أراني أقف تلميذا صغيرا حائرا أمامكم لا يملك غير محبته لشخصكم الأديب وأدبكم الراقي وشكره وامتنانه الكبيرين.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

احسنت استاذنا الباهر، فقد عريّت مدّعي الشرف، الذين يسكنون احضان العواهر دون خجل

Gudee
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الجزل الأديب الأستاذ جودي خليفة المحترم
تحية ود واعتزاز وإكرام..
شرفتي بمرورك البهي سيدي الفاضل وبتعقيبك الكريم كشهادة. لي كبير الفخر والأعتزاز بها.
تقبل فائق شكري وكبير احترامي وتقديري لشخصك الأديب.

سيروان ياملكي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5296 المصادف: 2021-03-06 01:50:53


Share on Myspace