 نصوص أدبية

كريم الأسدي: بغداد ..

كريم الاسديما خبّتْ جذوةً، ما اعتراها ذبولُ

لا يطـــــالُ الدريَّ يوماً افـــــولُ

 

السماواتُ سبعٌ، ولكنْ سماها

أَلفُ علْوٍ في علْـــوِهِ يستطيلُ

 

ثمَّ تأتي مِن بَعد أَلفٍ سمـــــاءٌ

تخذلُ الناسَ في مداها العقولُ

 

حبُّهـــــــا نهرُها وغاباتُ نخلٍ

قدْ هداها الى الصلاةِ الأَصيلُ

 

ثمَّ صَلَّتْ حتى قصيدِ بزوغٍ

هو أحلى الأقوالِ فيما يقولُ

 

انَّهُ المــــاءُ والضياءُ وريحٌ

تتهادى، وهو الترابُ النبيلُ

 

وهوَ تاريخُها المشِّعُ قـــروناً

ما قرونٌ تزري بها أو تُميلُ

 

ركبَها، فالـــــــــوجودُ فيها نشيدٌ

جلجلَ الصوتَ في صداه الجليلُ

           ***

كريم الأسدي – برلين

.......................

ملاحظة:

زمان ومكان كتابة هذه القصيدة: في اليوم الثامن من نيسان 2021 ، في برلين، وبمناسبة ذكرى احتلال بغداد في التاسع من نيسان 2003 .. والقصيدة من نمط الثماني وهو مشروع للشاعر في كتابة قصائد قصيرة، كل قصيدة تتألف من ثمانية أبيات سيحاول الشاعر اصدارها فيما بعد في ديوان للثمانيّات ..

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير كريم الاسدي
انه لخطاب الموالين البواسل لبغداد عاصمة الضوء والولاء والعشق (لا يطـــــالُ الدريَّ يوماً افـــــولُ)وهذا الاستهلال البديع يقرب فينا امل النهوض من كبوتها الاخيرة. لوحتك الشعرية هذه لبغداد تمنح القارئ تطلع نحو غد وضاء
ثمَّ صَلَّتْ حتى قصيدِ بزوغٍ
هو أحلى الأقوالِ فيما يقولُ
 
انَّهُ المــــاءُ والضياءُ وريحٌ
تتهادى، وهو الترابُ النبيلُ
 
وهوَ تاريخُها المشِّعُ قـــروناً
ما قرونٌ تزري بها أو تُميلُ
تحياتي مع الود والاعتزاز الشاعر الألق اخي استاذ كريم

عبد الستار جبار عبد النبي
This comment was minimized by the moderator on the site

في بغداد تتداخل الأزمنة ويبدع التاريخ ، فهي سليلة بابل واِبنة الحضارة البابلية ، وبابل كانت عاصمة العالَم لقرون طويلة ، وبغداد عاصمة العراق العباسي لخمسة قرون ، والعصر العبّاسي هو العصر الذهبي للعرب جميعاً ومهجته العراق ، ومهجة العراق بغداد ..
الشِعر أروعه كان هناك ، والرواية وُلدت في الحقيقة هناك ، والعِلم كان يبدع ويتجدد هناك ، والأخلاق كانت تتأصل هناك مسنودة بالفلسفة وعلوم التاريخ .
للأسف حين نتحدث الآن عن بغداد يرافقنا الفعل الناقص ( كان ) ، بيد ان الأمل لم يزل .
أمنياتي لكَ بأجمل حالات الصحَّة والهناء والاِبداع أخي العزيز عبد الستّار ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الشاعر المبدع دوما استاذ كريم وخالص التقدير
تمنياتي بالتوفيق لمشروعك الأدبي الحديث وتهنئة للأبداع والتحديث
سيبقى العراق شامخا وبغداد قلعة الأسود لا تهزها ريح ولا يغمض لها جفن وان مرت عليها أهوال ومحن فالفداء سيرة اهلها وطموح كل ضمير واعي ......

انَّهُ المــــاءُ والضياءُ وريحٌ

تتهادى، وهو الترابُ النبيلُ


وهوَ تاريخُها المشِّعُ قـــروناً

ما قرونٌ تزري بها أو تُميلُ


ركبَها، فالـــــــــوجودُ فيها نشيدٌ

جلجلَ الصوتَ في صداه الجليلُ
رؤى ناصعة بشعلة رموز الوطن بذكرى لا تطفئ في القلوب الناظرة لوعة الفراق من أصل الجذور وصبابة حنين ...

سلم البوح وربي يوفقك لمنهجيتك الثمانية

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

بغداد اسطورة ، والأساطير أقوى من الموت ، لذا يرافقني الأمل بأنها ستعود الى الحياة ، لتمنح بني الاِنسان أجمل وأكرم منح مثلما عودتهم ..
استشهادكِ جميل في ( بغدادُ يا قلعةَ الأسودِ ) .. حينما غنَّت أُم كلثوم هذه الأغنية في بغداد كان عمُّنا الوطني الجليل الشيخ سالم الخيّون الأسدي حاضراً في مجلسها كضيف شرف وقد ساهم في تكريمها بكرمه المعروف .. لا اذكر هذا لأسباب عشائرية ولكن هذا تاريخ ، وللوطن أهله ، وقد تعذَّب سالم الخيون مراراً نفيّاً وسجناً وحرباً وملاحقةً بسبب مقاومته مع أهله وأبنائه وأقربائه للاِحتلال الأول للعراق.
أمّا لجهة الثمانيّات فالرقم ثمانية رقم خاص .. يكفي ان عشتار تقول : ( أنا الوتر الأول والوتر الثامن ) ، وهي تقصد هنا انها الصوت والصدى الذي يعود بعد انتهاء السلم الموسيقي ليكون البداية بعد النهاية ، وبما يعني الأبدية و استمرارية الحياة الى الأبد .
تسلمين عزيزتي أنعام كمّونة.. وأمنياتي لكِ بأبهى حالات الصحَّة والهناء والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لهذه المعلومة واستذكار شخصية وطنية نفتخر بها ( سالم الخيون) وتزيدنا معرفة بطيف من أطياف الشمم العراقي الأبي والأصيل بوركت باضافتك وما تغنيت به من حروف
تحايا التقدير أستاذ كريم الأسدي والحمد الله عشائرنا وشيج واحد لا يدركها ضيم محتل بل تشتت آفاقهم دوما ليبقى الوطن اسطورة ابديةوبغداد قلبه
دمت بالف خير والق رؤياكم

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة معبرة بحروف أنيقة كل بيت فيها يمثل مدينة بغداد في أبهى عصورها وأنقى صفاتها التي عهدها الفن عليها كريم شاعر يرسم بالصور فهنيئا لنا بشعره
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

اذا لم نكتب لبغداد فلمَن نكتب ولماذا نكتب بعد !!
النهران يكادان يلتقيان في بغداد بيد ان دجلة يمر بها وبقي الفرات يجاورها وترفدها بساتينُ نخيله وأشجاره بالتمر والثمر والعطر وعذب الهواء الى جانب بساتين دجلة ، ومن حسن الحظ انهما لم يلتقيا عند بغداد مثلما يقول المؤرخ والآثاري الكبيرالدكتور طه باقر، بل في البصرة آخر مدن العراق جنوباً ، وقبل ذلك في أور .
شكراً لاِهتمامك أخي العزيز الدكتور قصي ، وأنت الذي خبرتَ النقد الأدبي شخصياً و أكاديمياً ..
أتمنى ان تكون بأجمل حالات الصحَّة والهناء والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الألمعيّ ، المبدع ... الصديق الطيّب ... كريم الأسدي

تحيّة بنكهة بغداد لك

لم يزل حرفك شهيّاً كوجه بغداد ، ولمّاحاً كعينيها ، وشامخاً كاسمها

( وهو تاريخها المشعّ قروناً -- ما قرونٌ تزري بها أو تميل ُ )

ويزداد إعجابي وفخري بما تكتب .. أيّها البليغ المتفرّد بحرفك ... فأنت تشير إلى الجزء الأزلي من الكون

بل إلى جوهر الكون ... دام عطاؤك ودمت بأحسن حال ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب أبو يوسف المنشد ..
تحياتي ..
أكتب اليك وقد مرَّت ساعةٌ تقريباً على انتصاف الليل علينا نحن المغتربين في مركز أوربا والمانيا وبرلين .. لم يكن بودي تأجيل جواب تعليقك الى الصباح ، ولا سيّما انك تطل بعد غياب ، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك ايها الشاعر الذي يتفرد في همومه فتنفرد همومه به .
نحن أبناء قرون المعرفة والريادة نتناطح الآن مجبرين مع أهل قرون العصر ، وهكذا منذ عقود من العسف والظلم والاِستهتار..
حواضرُنا ان شئتَ هي حواضر ماء النهرين الأزلي والبساتين والنخيل والحكايا ، حواضر التأمل والحب والجمال والدعة ، وهكذا كانت ، ولكنها ستكون ونكون أقسى من الصخر على قرون الناطح ولسوف يوهي قرونه ويخسر قبل ان يسجل انتصاره النهائي علينا .
نحن أبناء أولئك الذين فكَّروا قبل الناس في الأزل والخلود ، وسألوا عن سر الموت وحاولوا دحره ثم فهموا حكمته ، أبناء سومر وبابل ونينوى وبغداد الأزل ..
أقدِّر عالياً رأيك وأفكارك حول كتاباتي ..
أمنياتي لك بأعلى حالات الصحَّة والهناء والاِبداع ايها الشاعر الرائي أخي أبو يوسف المنشد.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر كريم الأسدي
صباحك ورود ورياحين

قرأت قصيدتك حال نشرها ولكنني لم أجد الوقت للتعليق لأنني أعكف على كتابة روايتين في آن واحد وحولي معظم أحفادي بسبب عطلة الربيع المدرسية.
بغداد تستحق الأمن والأمان وتستحق ان تكون مركز العالم. من لا يحب بغداد لا يحب الانسانية ولا يحب الحضارة. بغداد تستحق ان تقول فيها:
السماواتُ سبعٌ، ولكنْ سماها

أَلفُ علْوٍ في علْـــوِهِ يستطيلُ



ثمَّ تأتي مِن بَعد أَلفٍ سمـــــاءٌ

تخذلُ الناسَ في مداها العقولُ.
قصيدة جميلة هادئة ورزينة تليق بدرة بحجم بغ
داد.
دمت صادقا مبدعا اخي العراقي الأصيل.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز حسين ..
تحياتي ..
بغداد أعطت الاِنسان الكثير الكثير في عصرها الذهبي العبّاسي .. أعطت مِن العلم والفكر والفن ما يدهش ، لكنها منحت من الشعر والأدب ما يرفع الاِنسان الى سماوات وسماوت وسماوات تعقبها سماء أعلى وأبهى وأرحب .
أوافقك ان هناك بعض الهدوء والرزانة في نبر القصيدة ، طريقة البوح ، التعامل مع الآخر المقابل ، وفي الروي والاِخبار ، لكن هذا سيستمر الى البيتين السابع والثامن حيث يجلجل الجليل في صدى الصوت ..
امنياتي لك بالتوفيق في كل مشاريعك روائياً و شاعراً وناقداً ..
وتحياتي الى أهلنا في الجليل والى أخوتي شعراء وأدباء فلسطين النجباء ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

مــــاءُ والضياءُ وريحٌ

تتهادى، وهو الترابُ النبيلُ



وهوَ تاريخُها المشِّعُ قـــروناً

ما قرونٌ تزري بها أو تُميلُ



ركبَها، فالـــــــــوجودُ فيها نشيدٌ

جلجلَ الصوتَ في صداه الجليلُ
.....................................................................
جميل ما قرات فبغداد تستحق الكثير الكثير ونامل ان
تستعيد عافيتها لتكون انقى واجمل مدن الدنيا في
القادمات من الايام
الشاعر المبدع الاخ كريم الاسدي
دمت بخير
ودام ابداعك .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز سالِم ..
تحياتي ..
البيت الذي نوهتَ أنت به والقائل :

انَّهُ الماءُ والضياءُ وريحٌ
تتهادى ، وهو الترابُ النبيلُ

في هذا البيت اشارة الى عناصر الطبيعة الأربعة الأولى في الفلسفات القديمة : الماء والنور والهواء والتراب ، وهي عناصر الحياة ، وذلك قبل ان يضع العالَم الروسي مندليف جدوله الدوري ب 92 عنصراً حسبما أتذكر ثم تضيف بحوث الكيمياء والفيزياء الحديثة بضعة عناصر أُخرى .
وهو تعبير عن احتواء بغداد للحياة كلّها ..
أمنياتي لك بأجمل حالات الصحِّة والهناء والاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

حبُّهـــــــا نهرُها وغاباتُ نخلٍ

قدْ هداها الى الصلاةِ الأَصيلُ



ثمَّ صَلَّتْ حتى قصيدِ بزوغٍ

هو أحلى الأقوالِ فيما يقولُ



انَّهُ المــــاءُ والضياءُ وريحٌ

تتهادى، وهو الترابُ النبيلُ

ليتها بقيت هكذا ياصديقي، لم يعد ماتصفه موجودا، وهذا مايحز في النفس ويوجعها.
لا بأس ان نتغنى بالصور الجميلة التي تختزنها الذاكرة، فهي منبع الحنين والاشواق
وإن تغير كل شيء. للاسف لا الماء ماء والا الضياء ضياء ولا التراب تراب كما كان،
الماء والهواء تلوث والضياء يحجبه الغبار على مدار العام.
أحييك لانك تسجل الاشياء الجميلة في الوطن، وتصر عليها رغم ماتعرفه عما حدث لها.
دمت شاعرا مائزا عزيزي كريم
عادل

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً اخي العزيز د.عادل ..
كنّا في مطلع الشباب ونحن بعد في العراق نستغرب من وفود السائحين الأجانب الى مناطقنا ونسأل : ما الذي يجدونه هنا ؟! .. ربما كانت الطبيعة تجيبنا دون ان نفهم ونحن نرى أسراب الطيور القادمة من سيبيريا واسكندنافيا وشمال أوربا تأتي لتمتلأ بحيراتنا وأنهارنا بملايين الطيور من أصناف مختلفة ، وهذا جزء من الجواب فعندنا التاريخ الذي صنع الاِنسانية وعلم البشر القراءة والكتابة ، وعندنا النهران الجميلان الكبيران العريقان الساحران المبدعان في اهداء الوحي والاِبداع .. دجلة والفرات والنيل جنب أنهار أُخرى قليلة كتبوا تواريخ العالم .. وها نحن في الشرق الأوسط مع اخوتنا المصريين مهددين بالعطش ، وأرضنا مهددة بالتحوّل الى صحراء ..
أمنياتي لك ورغم كل صعوبات الغربة والحياة بالصحَّة والهناء ووهج الاِبداع ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تصحيح بسيط :
وها نحن في الشرق الأوسط مع أخوتنا المصريين مهددين بالعطش ..
الصحيح:
وها نحن في الشرق الأوسط مع أخوتنا المصريين مهددون بالعطش ..

كريم الأسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5330 المصادف: 2021-04-09 06:24:46


Share on Myspace