 نصوص أدبية

فتحي مهذب: ماذا نسيت في كثافة المرئي

فتحي مهذب- ماذا نسيت في كثافة المرئيّ ؟

- فراشات ميّتة

تتساقط من عنق الأكردون..

- وماذا أيضا ؟

- طفولة وردة دائمة النسيان..

-  لا تفتح الّا بقوّة الكلمات

- من مزّق شالها الذهبيّ؟

غيمة مليئة بالمخالب

- ماذا نسيت على حافة الهاوية؟

- امرأة تركل حجارة الشتيمة بزفرتين

فيما توت شفتيها يسطع بالدم..

- ماذا كانت تربّي في بئر اليوطوبيا؟

- أزهارا غريبة لاستشفاف مساتير المستقبل

- ماذا نسيت في كثافةالمرئيّ؟

- ملاكا فضيّا من الكلمات

- زورقا مليئا بالقتلى

لا يعبر مياه النهر بل مياه الجسد

- هل صعدت الى قاع المراة؟،

- ماذا رأيت في متاه السيمياء؟

- أرأيت الينابيع ترمي مناديلها للغرباء؟

- أرأيت أصابع المصادفة مكسوّة

ببريق الفوضى؟

- ماذا فعل الخلاسيّ

حين هاجمه ذئب نادر؟

- طيّر أوراق مخيّلته

- أقفل عصابه اليوميّ بمزلاج الشفافية

قال للعقارب المبثوثة في تلافيف الأعضاء:

انطفئي..

**

حملته عربة متوهّجة من البخار

لا الى الفضاء

بل الى طفولة الأشياء...

- ماذا نسيت في شرك الأشياء؟

- جسدا يتناسخ في أوساع المحنة

- جسدا مثخنا بشواظ الاتاوة.

***

فتحي مهذب

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5332 المصادف: 2021-04-11 03:57:54


Share on Myspace