المثقف - قضايا وأراء

لنجف الأشرف وجامعة الكوفة العريقة وتكريم المربي والفنان التقدمي هادي المواش

abdulelah_alsauqالى / السيدة ندى هادي المواشي المحترمة

تحية طيبة ..

لا يسعنا الا ان نعتذر من عائلة المرحوم هادي المواشي

لعدم دعوتهم الى الندوة الاستذكارية بسبب عدم توفر عنوانهم لدينا، ، وان شاء الله ستكون للجامعة وقفة تكريم ثانية للفنان الراحل هادي المواشي في احتفال النجف الأشرف عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2012،

مع بالغ الاحترام

أ.د. عبد الرزاق عبد الجليل العيسى

رئيس جامعة الكوفة

مكتب رئيس جامعة الكوفةجمهورية العراق – محافظة النجف الاشرف – الكوفة ص.ب 21

RazakAA@kuiraq.com

 

University President's Office Kufa KUFA  P.O.Box (21)، NAJAF، IRAQ.

 

كنتُ قد كتبت فرزات عن معلمي المغفور له هادي مواش و ساعدتني ابنته الإعلامية قطر الندى الحسين من خلال حوارات مطولة ومهاتفات وايميلات مثقلة بصور المعلم الوسيم هادي مواش !   وكنت اتابع حالة زوجة استاذي وهي السيدة ام ذو الفقار ! فهي مقعدة منذ سنين وحالتها تستدعي اجراء عملية مصيرية لها  في النصف الغربي من الكرة الارضية ! كنت اهاتفها واطمئن على صحتها وتشكرني وتدعو لي وهي لاتعلم انني دون دواء منذ سنتين ودون عمل منذ عشر سنين وتقاعدي الشهري لدى وزارة التعليم العالي 180 يعادل  مئة وثمانين دولارا والحمد لله  ! ! المهم جرْتُ على تلميذي النجيب الذي درسته في مدرسة الشعلة الابتدائية وهو الدكتور جاسب لطيف  علي   وكان  وقتها في حالة صحية يرثى لها تستدعي اجراء عملية له خارج العراق ولم اعرف شيئا عن ظروفه المؤلمة ولم يخبرني هو خشية ان اظن انه لايريد التجاوب مع طلبي ! فجرت عليه وقسوت قارن :

 

حضرة الدكتور جاسب لطيف علي المحترم 

تحياتي ومحبتي

انني انتظرت جهودك المباركة وفي القلب لوعة حتى تنهض بواجبك نحو زوجة معلمي الاروع الاستاذ هادي مواشي ! وارجو ان لايغيضك القول إن  جهودك الشخصية لم تكن بالمستوى المطلوب وانت مدير عام في وزارة الصحة ؟ هل زرت ام ذو الفقار في  البيت ومعك اطباء ؟ ما الفرق بين اية مريضة ليس لها احد ومريضة يقف معها عبد الاله الصائغ والدكتور جاسب لطيف! وثانية ارجو ان لاتتحسس من قولي فمثلا انا لم ادرِّس الدكتور علي الشمري وزير الصحة السابق ولم اره سوى مرة واحدة زارني خلالها  في بيتي بمشيغن ! ثم خابرته  وهو في العراق وكلفته برعاية شقيقتي المقعدة الوحيدة  بمدينة النجف الأشرف فذهب هو بنفسه الى بيتها ومعه طبيب ثم واعدوها في المستشفى وكانوا معها في المستشفى وجهزوا لها الادوية المكلفة مجانا اقول وهو ليس تلميذي !! ياولدي الدكتور جاسب لطيف علي انت قلت لي ووعدتني بانك ستعمل  على سفر زوجة المواشي الكبير  للعلاج خارج العراق وطلبت ان ننتظر الى العام القادم وجاء العام القادم !! ارجو حضرتك توضيح الامر لي فانا اشعر بالخيبة والخجل لاننا لم نقدم شيئا حقيقيا للسيدة الفاضلة واقصدك شخصيا وانت الذي كتبت لي يوما انك تتمنى ان تقدم لي اية خدمة ؟ وها   قد جاء دورك لتقديم خدمة انسانية لمعامك الصائغ 

امنياتي لك وانتظار ردك

عبد الاله الصائغ

23 مارس، 2010

بسم الله الرحمن الرحيم

استاذي الغالي عبد الاله الصائغ دامت بركاته

انه لمن دواعي فخري وسروري ان يكلفني شخص بمستواكم العلمي والاجتماعي والانساني واتمنى ان اخدمكم واخدم محبيكم بحدقات عيوني..ورغم ان رسالتكم تتضمن شيئا من القسوة  عليَّ ! القسوة التي لم نتعودها من شخصكم الكريم عندما كنا (ومازلنا) تلامذتكم...حيث كانت طريقتكم في محاسبة التلاميذ المقصرين تنال اعجاب الجميع وكنتم تختلفون كليا عن الاخرين ولم يحدث ان ضربتم تلميذا او جرحتم شعوره كما يفعل الاخرون ومع ذلك كان كل التلاميذ يلتزمون بتوجيهاتكم نظرا للمحبة والاحترام اللذين  كان يكنهما  لكم التلاميذ...واتمنى ان لا تكون  سنوات الغربة وقسوتها قد اثرت على طريقة تأنيب تلامذتكم........سيدي العزيز اود ان اوضح بعض الامور على شكل نقاط

اولا:ان جناب الاخت ندى لم تذكر اطلاقا  في رسالتها لكم انني اتصلت بها واستفسرت منها عن والدتها وطلبت منها احضار التقارير..وفعلا جلبتها وقد  اتصلت وهي حاضرة بالسيدة مديرة قسم اللجان الطبية واكدت عليها ان هذه المريضة تخصني كثيرا واريد اهتماما خاصا بها ..وذهبت لها الاخت ندى واعطوها موعدا في المستشفى وفي الموعد المحدد اتصلت بي وقالت انها ستدخل على الاطباء وبعدها اخبرتني ان  اسلوب الاطباء مع والدتها ومعها كان جيدا وسيرسلون التقرير الى قسم اللجان الطبية واتصلت مباشرة بمديرة القسم واكدت عليها كي تبذل قصارى جهدها بالموضوع...ومن يومها لم ترجع لي الاخت ندى اي خبر

ثانيا:ان مسألة المشمولين بالسفر من غيرهم ليست بيدي وقد اخبرت جنابكم الكريم ان الوزارة رفضت علاجي انا شخصيا وكان علاجي على نفقتي الخاصة وبمساعدة احدى المنظمات...رغم انني مدير عام  في  وزارة الصحة

ثالثا:ان مسألة عدم زيارتي للسيدة في بيتها كانت بسبب كوني  مشغولا جدا جدا والمرضى الذين يطلبون مساعدتي كل يوم هم بالعشرات...

رابعا:لم تذكر الاخت ندى انني عرضت عليها اي مساعدة اخرى استطيع ان ابذلها لها وعرضت عليها سيارة اسعاف ولكنها رفضت

خامسا: واخيرا استاذي العزيز انني  مستعد للتدخل امام الوزير في موضوع المريضة وكانت هذه نيتي ولكن احدا لم يطلعني على نتيجة اللجنة لحد الآن

29 -3-2010 

Dr.Chasib Latif Ali   

DG of Medical Operations

and Specialized Services Directorate.

Ministry of Health

وفي الفرزة الأخيرة اقترحت على مروءة الحكومة العراقية  وطلبة المواشي أن  ينهضوا  بعبء التكريم ليكون سنة بين الناس تحفز الرواد الى مزيد من الأعطيات ! قارن :

نداء الى الحكومة العراقية المركزية

والى طلبة الاستاذ هادي مواشي وزملائه واصدقائه

من اجل خلق رأي عام منصف في العراق جماهير ومسؤولين ومؤسسات لحفظ تراث الاستاذ هادي مواشي وتكريم عائلته التي داهمها رحيل المعيل ! ونداء خاص الى مروءة اي مسؤول عراقي فمنذ شهرين مثلا  وجهتُ نداء الى حكومة اقليم كوردستان لتكريم الراحل الخالد ناجي عقراوي فاستجابت على الفور حكومة اقليم كوردستان لندائي وعملت تمثالا فخما لعقراوي واطلقت اسمه على بعض الشوارع  ودعت ثلاثمئة شخصية عراقية لزيارة عقرة  في كرنفال يسر الروح وكان ضمن المدعويين والمكرمين عائلة الفقيد ناجي عقراوي فهل تلتفت حكومتنا المركزية الى ندائي لتكرم الراحل العظيم هادي مواشي ميتا وتكرم عائلته ؟؟ ادري ان الانتخابات على الابواب لكن الوطنية والمروءة ليستا على الابواب ! اللهم اشهد اني بلغت

عبد الاله الصائغ

استاذ كرسي

الاول من مارس آذار 2010

ورغم قنوطي من الاستجابة العاجلة فقد فوجئت برسالة حميمة من السيد رئيس جامعة الكوفة يعلمني فيها ان الوزارة استجابت لمقترحي واقامت احتفالية تكريمية للمواشي الكبير ! قارن :

حضره الدكتور عبد الإله الصائغ المحترم

تحية طيبة ...

إشارة الى النداء الذي أطلقتموه للاحتفاء بذكرى الفنان الراحل هادي المواشي واستجابة لطلب الوزارة بهذا الشأن أقامت جامعتنا ندوة استذكارية للاحتفاء بالفنان المذكور

نرفق لكم أولياتها .

مع التقدير 

أ.د. عبد الرزاق عبد الجليل العيسى

رئيس جامعة الكوفة

مكتب رئيس جامعة الكوفةجمهورية العراق – محافظة النجف الاشرف – الكوفة ص.ب 21 University

President's Office Kufa KUFA  P.O.Box (21)، NAJAF، IRAQ.

هوامش امتنان وثناء مع لكن .. !!

حضرة الزميل الاستاذ  الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل العيسى

رئيس جامعة الكوفة  المحترم 

تحية وتقديرا

انني فخور بمبادرتكم   الكريمة معالي الاستاذ الدكتور  عبد الرزاق عبد الجليل العيسى وبالتفاتة وزارة التعليم العالي الحميمة بشخص معالي الوزير الاستاذ الدكتور عبد ذياب العجيلي كما اشيد بجهد عميد كلية الآداب وكالة د. علاء حسين الرهيمي للتعاطي مع مقترحي  الداعي الى  تكريم معلمي  المغفور له هادي مواش ! والحق اقول ان تكريم هادي مواشي في جامعة الكوفة التي اشادت صرحها المبارك في مدينة النجف الأشرف، تحديدا يمثل لافتة مضيئة مؤداها  ان التكريم لايلتفت الى الهوية ! فالمواشي نجفي تقدمي  معروف وهو الى هذا رجل مستقل الرأي، معلمي العظيم ومعلم كتيبة من جيلي وجد بعد موته من يلتفت اليه ويقيم احتفالية تكريمية كبرى باسمه والاسمه فبورك فيكم وبورك في السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور عبد ذياب العجيلي  وكان قبل سنة ونيف قد هاتفني بنفسه متفضلا  ووعدني بتبني مشروعي في تكريم  الاعلام العراقيين وتعزيزهم وعوائلهم ماديا ومعنويا !

اولا :  ضمن التقاليد الجارية في تكريم الشخصيات التاريخية دعوة المهتمين بتلك الشخصية او هذه وانا كتبت ونشرت ونبهت الى هادي مواشي بما يستقيم كتابا ! ألم يكن جميلا  منكم دعوة عبد الاله الصائغ وهو صاحب الاقتراح الذي حدا بمعاليكم  الى تكريم المواشي ! واذا كانت دعوة اكاديمي مثلي درس في الجامعات العراقية الموصل وبغداد والمستنصرية والكوفة ففي الأقل اخباري قبل الاحتفالية كي اسهم بكلمة وانا تلميذ المواشي وصديقه والمهتم بعائلته الكريمة رغم تقصيراتي معها بسبب ضيق ذات اليد ! فضلا عن ان كارت الدعوةكان ينبغي ان  يشير الى مقترح الصائغ ولا اظن ذلك يقدح بمبادرتكم المباركة ! وعلى ذكره قد عن لي غير ذكره  ولا عجب فالشيء بالشيء يذكر ! اسمحو لي ان استذكر مايلي :

حين تدخلتُ ورجوت دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي ان يسحب الدعوة القضائية ضد مدير موقع كتابات السيد اياد الزاملي ! استجاب دولته وسحب الدعوة بناء على مقترحي وذلك ما اخبرني به السيد الدكتور طارق نجم عبد الله كبير مستشاري مجلس الوزراء ! والسيد  نوفل الحسن مستشار السيد المالكي للشؤون الاقتصادية ! وسحبت الدعوة ولم يشر بيان سحب الدعوة الى ان اكاديميا مغتربا هو عبد الاله الصائغ تدخل لسحب الدعوة غيرة منه وحرصا على سمعة الدولة العراقية ! وقد يكون الامر متعلقا بلعل لها عذرا وانت تلوم  !

ثانيا :ألم يكن من الاجدى ان تكون كبرى بنات المحتفى به وهي الاعلامية الناشطة الآنسة قطر الندى هادي الحسين  ان تكون ضمن اللجنة التحضيرية ! ان اجراء مثل هذا يمنح التكريم عبق الحميمية والنأي عن الروح الوظيفي !

الصائغ : هذا السؤال أجابني عليه السيد رئيس جامعة الكوفة متفضلا  وقال ان  عنوان عائلة المحتفى به هادي مواشي لم يكن معلوما لديهم ووعد بدعوة عائلة المواشي وتكريمها في احتفالية النجف الأشرف عاصمة ثقافية .

ثالثا : ورد في الصفحة الاولى محضر الندوة الاستذكارية للفنان الراحل هادي المواشي  الفقرة الرابعة كرم الفنانون المدعوون بشهادات تقديرية خاصة باسرة المحتفى به تفضل العميد المحترم بتسليمها للمكرمين . إ .هـ

السؤال ماهي دلالة (بشهادات تقديرية خاصة باسرة المحتفى به ) فالعبارة مبهمة من جهة (  خاصة باسرة المحتفى به ) لطفا ومعذرة !!

رابعا : الصفحة الثانية متوجة بسم الله الرحمن الرحيم

برنامج الندوة الاستذكارية للراحل هادي المواش

الفقرة السابعة فرزة  خمسة وردت عبارة  :

هذا الاعتراض أجابني عليه السيد رئيس جامعة الكوفة متفضلا  كما مر بنا وقال ان  عنوان عائلة المحتفى به هادي مواشي لم يكن معلوما لديهم ووعد بدعوة عائلة المواشي وتكريمها في احتفالية النجف الأشرف عاصمة ثقافية وانما نورده لأن المقالة نشرت قبل ان يصلنا تنويه السيد رئيس جامعة الكوفة المحترم، :

( كلمة الختام لاسرة المحتفى به ) ! ولكن الإشكال ان عائلة المحتفى به لاتعلم شيئا عن التكريم ولم يبلغها احد  فكيف حصل هذا اللبس ؟؟ وهذه رسالة اكبر ابناء المغفور له هادي مواشي والمسؤولة عن العائلة الإعلامية الآنسة قطر الندى هادي مواش اوردها حرفيا :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية اود ان اشكرك عمي العزيز الدكتور عبد الاله الصائغ على كل ما تقوم به من جهود مميزة وفاءا لاستاذك الجليل رحمه الله واسكنه الجنة

ولكن اود ان اسأل سؤالا واحدا وهو : الا يجدر بجامعة الكوفة ارسال دعوة لعائلة المرحوم لحضورهم تلك الندوة ؟ 

جزاك الله خير الجزاء عمي المحترم عبد الاله وجعل الله ما تفعل بميزان حسناتك

ابنة المرحوم هادي مواش

      ابنتكم ندى

قطر الندى الحسين

وهذه رسالة رديفة من الانسة قطر الندى في الموضوع اياه اوردها بالحرف الواحد : عمي العزيز انا لست منقطعة عنك ولا عن مقالاتك ثم انني ارسلت لك رسالة اسأل بها عنك لم ترد علي قلت مع نفسي يبدو انك مشغول ولكوني اعلامية فلم اسمع اي قناة او جريدة او اي وسيلة بث مرئي او مسموع ان تذكر تلك الندوة ثم من هولاء العائلة التي القت كلمة حفل التكريم السنا نحن عائلته فقط ام هناك عائلة اخرى لا نعلم بها ثم انني لم اعلم بهذه الندوة الا من رسالتك الكريمة عمي المحترم فأود ان اسأل جامعة الكوفة ورئيسها المحترم من هي العائلة التي حضرت التكريم ارجو تزويدي بالمعلومات للاهمية رجاءا ومن هولاء الذين يدعون انهم عائلته ارجو تزويدي باسمائهم ان امكن ولكم مني كل الاحترام والتقدير

تحياتي لك عمي العزيز واشكرك مرة اخرى وجزاك الله خيرا

ابنة المرحوم هادي مواش

      قطر الندى

ابنتي الفاضلة الاستاذة قطر الندى هادي الحسين المواشي ، تحياتي

الفقرة المثبتة عن عائلة المغفور له والدك صرف النظر عنها لعدم توفر عنوانكم لدى رئاسة جامعة الكوفة وذلك تقصير مني غير متعمد فانا اخشى ان اكتب عنوانكم في مقالاتي لأسباب أمنية واعتبارية وها ان ايميلكم بات لدى الجهات الرسمية وقد راسلك رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل العيسى بنفسه معتذرا فبورك فيكما انت ابنتي الفاضلة وهو زميلي الفاضل

 

خامسا : عودة الى الصفحة الاولى جاء في ضمن  التوصيات

الالتفات الى تكريم الاحياء من الفنانين ورعايتهم هم واسرهم وتلبية حاجاتهم المعيشية ودفع ذل الحاجة والعوز عنهم  بالتعاون مع الجهات ذات الصلة .

اسمحوا لنا بالقول انكم ذكرتم  رعاية الفنانين الاحياء وعوائلهم ويقينا ان رعاية الفنانين الاموات واسرهم تقع ضمن مبادرتكم الرفيعة ! وهل نفهم انكم سوف تتصلون بعائلة المحتفى به هادي المواش لمعرفة حاجاتها وكما تفضلتم (ودفع ذل الحاجة والعوز عنهم  ) . واهديكم ايميل عائلة هادي المواش واذا احببتم رقم الهاتف فسيكون لكم ما تريدون  اما الإيميل فهو:

nadadesigner@googlemail.com

سادسا : نقترح على معاليكم اقتناء  اعمال هادي مواش وزملائه في متحف ملحق بكلية الفنون

سابعا : اكرر امتناني  لوزارة التعليم العالي وجامعة الكوفة لهذه البادرة المباركة في تكريم معلمي هادي المواشي والاهتمام بعائلته وهذه واحدة من رسائل الانسة قطر الندى بالحرف الواحد نضعها بين مروءاتكم ومروءات ابناء  النجف الاشرف بوصف هادي مواش ابنها وافنى شبابه في خدمتها ولكن هادي مواشي كان عراقيا صميما لافرق عنده بين العاصمة والقرية وسامراء والكوفة بل ان هادي مواشي مفكر اممي تقدمي والآن مع الرسالة الموجعة وادري ان ابنتي قطر الندى ستغضب على عمها الصائغ فقد رباهم هادي مواشي على الكبرياء فلتعذرني :

عمي العزيز الدكتور عبد الاله الصائغ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اطلعت على رسالة الدكتور الفاضل جاسب ويبدو ان هناك لبسا كبيرا بالموضوع بخصوص السيد الدكتور جاسب لم يقصر معي وقد اخبرتك بحينه انه عاود الاتصال بي وحدد موعدا للقائه واتصلت بي  هاتفيا عمي العزيز يوم السبت الساعة الخامسة والنصف فجرا لكوني لم اتصل بحضرتك لاعلامك بما جرى وقد اخبرتك بالمكالمة الهاتفية انني التقيت مع السيد الدكتور جاسب المحترم وارسلني على اللجان الطبية وحددوا لي موعدا لذلك ! اما بخصوص موعد اللجان فعلا سالني السيد الدكتور جاسب هل يرسل لي سيارة اسعاف وقد اخبرته بوقتها لا شكرا ؟ لانه كانت هناك سيارة اجرة تنقلنا وكنا خارجين من البيت اصلا باتجاه المستشفى وبما ان وضع الوالدة لا يسمح الانتظار فقد توجهنا مباشرة لكي لا نعذبها اكثر من الذي هي فيه علما ان السائق بقى معنا ! وحين وصولنا الى المشفى لم استطع ادخال السياره الى داخل المجمع الطبي لكون الشوارع مغلقه الا بوجود طريق واحد فقد استطيع اللجوء اليه وهو محدد لدخول سيارات المشفى والاطباء العاملين اما بقية الشوارع فهي مغلقة والمريض عليه ان يترجل ليذهب سيرا على الاقدام او بعربة ان لم يستطع المشي ليدخل الى المجمع ( لا نعرف متى يكرم المواطن ببلد الخيرات والحضارات ؟ المهم انا بنت ابيها  ترجلت من السياره وذهبت لاكلم ضابط السيطرة وبعد ابراز هويتي له سمح لي بادخال السياره داخل المجمع شرط ان يتركنا السائق قرب المشفى ويخرج وحين اكمالنا نتصل به ليسمح له بالدخول لاخذنا وفعلا تم ذلك وكان ضابط السيطرة عند كلامه صدقني عمي العزيز لم اكن ارغب باطلاعك على هذه التفاصيل لا حضرتك ولا حضرة  السيد جاسب لا لشيء وانما خجلا واحتراما لفضلكم علي ولا اريد اشغالكم او ازعاجكم

المهم.........لم اتردد بالاتصال بالسيد الدكتور جاسب فقد كنت معه اولا باول بما كان يجري حتى اول معاينة كانت للوالدة من قبل دكتورمحمد سعيد الذي يعمل باستشارية الكسور في مدينة الطب وبعد رؤية التقارير والاشعة ورؤيتها فقط دون الكشف عليها حولني الى مشفى آخر  رجعت لاتصل بالسيد الدكتور جاسب واخبرني انه يجب ان يعاينها اكثر من طبيب وان يكونوا ثلاثه اطباء وفعلا رجعت للطبيب محمد سعيد وقد كتب بالورقه تشكيل لجنة طبية وذهبت الى المستشفى وهي مجاور مستشفى مدينة الطب وطبعا الوالدة معي جالسة على عربة للمعاقين ويقود العربة رجل اشيب من معيني  المستشفى وذهبنا الى الطابق الثامن بالمستشفى وسالت عن الدكتور قاسم محمد وهو احد الاعضاء باللجنة الذي اضيف اسمه بالورقه وكان في غرفة العمليات وفعلا دخلت عليه وكان ياخذ استراحه في تلك الغرفة ويرتدي زي العمليات دخلت انا عليه اولا تكلمت معه وبعد نقاش معه اخبرته ان الوالده معي وهي بالخارج تنتظرني وحينها اخبرني ادخليها لي كي اشاهدها  ولم يفحصها وايضا اعتمد على الفحوصات السابقة كالطبيب السابق الذي كان ضمن اللجنة بمدينة الطب واخبرني انه لا يمكن اجراء العملية لها بالوقت الحاضر وليس من صلاحيتنا او صلاحية الوزارة تسفيرها لانه بالامكان اجراء هذه العملية هنا فانصحك ان تسفريها على حسابكِ الخاص واجراء العلاج الطبيعي لها لان وضعها لا يسمح

المهم عمي العزيز

ثم اخبرني الدكتور قاسم محمد ان هذه الورقة غير اصولية اذهبي الى الطباعة ليعملوا لكِ ورقة اخرى واجلبيها لي لكي اوقعها وفعلا نزلت الى الطابق الاول والوالدة طبعا معي وعملت ورقة جديدة ورجعت للطابق الارضي لبعض الاجراءات ثم عاوت الصعود الى الطابق الثامن ليوقع الورقة الطبيب العضو باللجنة ثم رجعت الى مشفى مدينة الطب لكي يوقع الورقة الطبيب الثاني والثالث  اقصد د.محمد سعيد ود.ضياء سعيد ثم عاودت الرجوع الى المشفى الاول ليوقع الورقة مدير المشفى ثم ذهبت الى الصادرة بالطابق الاول ليصدقوا الورقة (التقرير الطبي) ثم اخذت الورقه واتصلت بالسيد جاسب واخبرته انني وصلت لمرحلة جيدة والان الورقه معي اخبرني انه هل رجعتِ الى اللجان فاخبرته انني قريبة جدا هل اذهب اليهم اخبرني نعم وسوف اتصل بالمديرة وطبعا الوالده معي وهذا الكلام من الساعة العاشرة صباحا الى الساعة الثانية والنصف ظهرا ولولا انه  اخبرني ان اذهب لما ذهبت لانهم اخبروني بالمشفى ان الاوراق سترسل لهم عن طريق البريد وهذه نسخه تبقى معكِ وهذه الاجراءات روتينة يمر بها كل من يراجع دائرة حكومية يتعذب ليحصل على الذي يرده او لا المهم ذهبت الى اللجان ولم ارى المديرة اصلا  وقد اخبرت السكرتيرة انني من طرف السيد الدكتور جاسب دخلت على مديرتها واخبرتني ان اذهب الى جلب الاوليات سالتُ اين الاوليات ومن اين اخذها وهي ليست كانت راقدة بالمشفى اقصد الوالدة المهم الورقه كانت بيد احدى الموظفات رأت طبيبا ويمكن كان اسمه حميد واخبرته انني لا املك اوليات للحالة فنظر الى التقرير واخبرني انه لا يمكن تسفيرها للخارج ان اردت   انت  ان تسفريها على حسابك فاذهبي لدفع وصل لتختم لك الورقة وفعلا ذهبت  وقطعت وصلا  وختمت الاوراق ورجعت فورا الى الوالدة واخذتها الى البيت فعلا انني لم اعاود الاتصال بالسيد جاسب لان الوالدة كان وضعها متعبا جدا وكانت تتقيأ وايقنت انه ليس بامكان اي شخص ان يعمل لها اي شيء الا ان كانت زوجهة لأحد  السادة المسوؤلين الكبار بالدولة انا لا الوم لا السيد الدكتور جاسب ولا اي شخص اخر فالرجل خلوق جدا استقبلني بكل ود واحترام مع  العلم انه لا يعرفني ولكن هذه اخلاقه النبيلة واي تصرف للشخص مهما كان اسمه او منصبه يعكس اخلاقه وتربيته   نحن عائلة مؤمنة بما اراده الله لنا سيكون وباي حال من الاحوال تحملنا الصعاب الكثيرة ولم يخذلنا الله استطعنا ان نقف على ارجلنا بعد وفاة الوالد ومرت علينا ظروف وظروف قاسية جدا ولكن الحمد لله تمكنا من اجتيازها وما زلنا صدقني عمي العزيز لو كان هادي مواش على قيد الحياة لحد الان فصدقني انه لكان يشغل منصبا كبيرا بالدولة ولكانت زوجته تتمتع بافضل صحة لكونها من عائلة المسؤول الفلاني ويجب ان تنعم بكل المتطلبات الضرورية وغير الضرورية ولكن الله شاء ولا اعتراض على امره المهم عمي العزيز انا اشكركم جميعا واشكرك انت شخصيا للاهتمام بالوالدة ولن انسى فضلك او فضل السيد الدكتور جاسب

دمت عمي العزيز بكل خير وسلام

ابنتكم ندى هادي الحسين 20 مارس2010

ختاما اهدي قصيدة الشاعر اليماني البصير عبد الله البردوني ففيها ما فيها :

متألم، ممن أنا متألم؟   حار السؤال! وأطرق المستفهم

بي ما علمت من الأسى الدامي وبي   من حرقة الأعماق ما لا أعلم

بي من جراح الروح ما أدري وبي      أضعاف ما أدري وما أتوهم

وكأن روحي شعلة مجنونة              تطفي فتضرمني بما تتضرم

وكأن قلبي في الضلوع جنازة         أمشي بها وحدي وكلي مأتم

أبداً اسير على الجراح وأنتهى      حيث ابتدأت فأين مني المختم

وأبارك الوطن الجميل لأنه            أمي وحظي من جناه  العلقم

حرماني الحرمان إلا أنني              أهذي بعاطفة الحياة وأحلم

اخيرا : مازلت مؤمنا ان الايام القادمة ستنقل لنا مد الجسور بينكم انتم عائلة سيدي ومعلمي الاستاذ التقدمي هادي مواشي وبين جامعة الكوفة ولعل بعض اساتذتها اليوم وادارييها كانوا طلبة عند ابو ذو الفقار ، ان رعاية المسؤولين لأسر المبدعين والرواد ليس منة من الدولة ولا انتقاصا من تلك الاسر فخيرات العراق للعراقيين، والرواد والمبدعون هم في صميم الوطنية العراقية والسؤال الموجع هو الم يحن الوقت لكي يظهر في العراق مواطنون كرماء ذوو يسر مثل الاساتذة عبد العزيز البابطين في الكويت والعويس في الامارات والعفيفي في اليمن وربما هناك آخرون ممن وسع الله عليهم فشكروا نعمته والتفتوا الى المثقفين والكفوئين ليتبنوا مشروعاتهم ويسدوا حاجاتهم ويفيضوا على عائلتهم والا  هل ترضى السماء والارض ان اربعة اخماس المثقفين والكفوئين هم خارج العراق غادروه حفاظا على العراق وعلى رؤوسهم وقد فاتهم ان ينتموا لحزب معارضاتي بل لم ينصحهم ابو العريف للحزبنة فلبثوا في اماكنهم تقتلهم الغربة والحسرة والعوز والمرض فتتفضل عليهم دول اللجوء فتقطر عليهم القوت حتى لايموت والدواء حتى يردع الفناء اما السكن والحلم والسفر فدون ذلك خرط دستور المحاصصة .

ملحق البوم صور المحتفى به نهديها لتلامذة المواشي وزملائه وهي جاءت بفضل ابنتي  المحروسة قطر الندى هادي الحسين المواش وبفضل ولدي الاستاذ ذياب ال غلام فجزاهما الله عني خيرا

          

عبد الاله الصائغ

مشيغن المحروسة

كتب في الاول من جون حزيران  2010

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (العدد: 1417 الجمعة 04/06/2010)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1368 المصادف: 2010-06-04 03:11:46


Share on Myspace