 أقلام حرة

عقار التهاب المفاصل وفيروس كورونا؟

محمد فتحي عبدالعالياله من فيروس غريب!!..يطالعنا كل يوم بكل ما هو جديد  ففيروس كورونا والذي يهاجم الرئتين بضراوة كما يستهدف الكليتين أيضا مسببا عدم قدرتها على العمل بشكل صحيح فقد أشارت أحدث الدراسات مؤخرا لإمكانية إلحاقه الضرر بعضلة القلب فما هو السبب وراء كل هذه الأضرار؟

يرى الباحثون أن الجهاز المناعي للإنسان قد يكون هو السبب وراء ذلك  ففي مسعاه للتغلب على الفيروس، ينتج كميات مفرطة من مادة السيتوكين وهي مادة كيميائية تتصدي للفيروس  فيما يسمى  بـ "عاصفة السيتوكين" وفي هذه الحالة يصبح ضرر الجهاز المناعي  أكثر من نفعه. حيث تضر السيتوكين الزائدة بالرئتين والقلب، على حد سواء.

وتزداد هذه الحالة خطورة  لدى كبار السن والمصابين  بأمراض مزمنة مما يجعل مضاعفات الفيروس أكثر وطأة عليهم.

ولهذا فقد دخلت العديد من العقاقير المستخدمة في تثبيط المناعة في سباق الحرب ضد فيروس كورونا المستجد إلا أنها ما زالت قيد التجارب السريرية في مستشفيات العالم.

وقد اكتشفت الصين عقارا شهيرا لالتهاب المفاصل المزمن يمكنه التصدي لهذا الفيروس المرعب وهو عقار (توسيليزوماب Tocilizumab) والذي تنتجه شركة روش السويسرية تحت اسم (أكتيمرا Actemra) وقد أشار الأطباء الصينيون إلى دور هذا العقار الذي يعطي عن طريق الحقن الوريدي للمرضى الذين يعانون التهابات رئوية نتيجة الإصابة بكورونا في مكافحة رد الفعل المفرط للجهاز المناعي المتمثل في السيتوكين المفرط في الدم لدى المصابين  والذي يتسبب في فشل أعضاء جسم الإنسان انتهاءا بالوفاة وتجري مستشفى فيرست بيبول التابع لجامعة العلوم والتكنولوجيا في الصين تجربة سريرية للكشف عن سلامة وفاعلية هذا العقار.

ووفي الوقت نفسه تأمل التجارب السريرية الايطالية بمستشفى (باسكال) في أن يسهم هذا العقار في مكافحة الحالات المستعصية من  كورونا بشكل كبير.

وقد دخل توسيليزوماب  مؤخرا المرحلة الثالثة من التجارب الاكلينيكية بموافقة FDA

فما هو توسيليزوماب؟

توسيليزوماب هو من الاجسام المضادة وحيدة النسيلة (المونوكلونال monoclonal antibody) المنتجة في المختبر ويمتاز المحلول المضاد الوحيد النسيلة بكونه يعمل ضد مستضد معين (الانتيجين antigen) ويمكن إنتاجه بكميات كبيرة على عكس الأجسام المضادة الطبيعية في الدم والتي تشكل خليط من عدة أجسام مضادة تتفاعل مع كثير من المستضدات.

ومن الدراسات الصينية التي ينتظر نتائجها بشغف في الفترة المقبلة  هو اختبار فاعلية وسلامة   استخدام توسيليزوماب مع مضاد الفيروسات الياباني ( Favipiravir  فافيبيرافير) والذي سبق وأعلنت الصين في وقت سابق عن نتائج مبشرة له  في علاج مرض فيروس كورونا 2019.

 

د. محمد فتحي عبد العال

صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية ودبلوم الدراسات العليا في الميكروبيولوجيا التطبيقية ورئيس قسم الجودة بالهيئة العامة للتأمين الصحي فرع الشرقية بمصر سابقا

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4958 المصادف: 2020-04-02 04:00:03


Share on Myspace