 نصوص أدبية

اخسؤوا فيها ولا تكلمون!!

محمد المهديالرفاق حائرون،

يتصارعون،

يتخاصمون

بجنون،

يتنابزون في مجون ..

يتلاومون،

يتلاكمون..

عن "بزولة*" الحكومة يقتتلون،

فكل شيء في سبيل الكعكة يهون..!!

اليس هذا ضربا من الجنون!

مالكم كيف تحكمون؟

ما الذي دهاكم ايها الرفاق.

الا تفكرون..

ألازلتم الى "البزولة" تحنون !

ومن اجلها تبيعون انفسكم

وذمم الرعاع تشترون..!

افلا تستحيون..

افمن اجل كراسي فانية تركعون

وعلى الركب تجثون ..!!

وعلى الأعتاب بماء الوجه تضحون.

ودماء الشهامة تسكبون..

ثم ها أنتم تحت القبة اليوم ترقدون،

وعلى الأرائك تتكرون

ومخدات الريع تتوسدون.

فاخسؤوا فيها ولا تكلمون..!!

***

محمد المهدي - المغرب

7 اكتوبر 2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
قصيدة تتناول قضية حساسة في الصراع السياسي في واقعنا العربي المزري . هم الرفاق حائرون ويتصارعون ويتخاصمون بجنون . هذه السمة البارزة في الجيفة والعفونة السياسية التي خربت البلدان . يتخاصمون في سبيل الكعكة والمغانم . يتخاصمون في بيع انفسهم بحفنة من المال حتى الى الشيطان . يجثون على الركب . يتخاصمون على البؤس والخساسة في العهر السياسي الذي يعرضون بضاعتهم في سوق النخاسة . بذلك ضيعوا انفسهم وضيعوا البلدان بالخراب .
افمن اجل كراسي فانية تركعون

وعلى الركب تجثون ..!!

وعلى الأعتاب بماء الوجه تضحون.

ودماء الشهامة تسكبون..

ثم ها أنتم تحت القبة اليوم ترقدون،

وعلى الأرائك تتكرون

ومخدات الريع تتوسدون.

فاخسؤوا فيها ولا تكلمون..!!
تحياتي بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا اخي عبد الله جمعة على هذه القراءة الواعية
دمت متميزا

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيد زاخر بالعنفوان و الغضب المشتعل في نفوس كل الناس جراء التصرفات اللاشعبية للحكومات العربية من المحيط الى الخليج .
دمت شاعرا للشعب أيها الشهم
مودتي

سمية العربي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5148 المصادف: 2020-10-09 03:17:41


Share on Myspace