 نصوص أدبية

محمد المهدي: لا تَعذُلينـي.. !!

محمد المهديأَلِأنّي لا أُجيد فَنّ الغزل،

أو لأنّي أَذوب في مُحيّاكِ مِن الخَجـل..

لَمْ تَذكُريني وعَنّي لم تسألي،

ولم تَأْبَهي لِتَوَدُّدي و تَوَسُّلـي..!

أَلِأَنّـي لَم أَصُغْ فيكِ أَحْلى اُلجُمَل،

أو لأنّي لم أَتَــلَهّـفْ لِلَّـثْــمِ والقُبَـل،

و آثَرْتُ قِطافَ لَحْظِـك على مَهَــلِ..

عَنّـي لم تسألي و لم تُخبِريني عنِ اللّقاء المُقبِلِ،

و لم تُراعي حَسرةَ قلبي المُتَبتّلِ

و قَتَلتِ ما تَبقى لَدَيّ من أمَــل .

فَاسْمعي قَولي مَلِـيّا واعْقلي..

إن الحُبّ جَوهرٌ غَنيٌّ عن طِلاءِ الجُمَل،

تُحِسّينَه سَواءً قُـلتهُ أو لم أَقُـلِ.

فليستْ تُسْحِرُ العُيونُ بالكُحْـل،

و لكن تَأسَرُ بِما فيها من جَلَـلِ.

فاقبَليني كما أنا أو لا تَقبَلـي،

وأدْبِـري عن هَوَايَ أو أَقْبِـلـي،

واسْكُني فُؤادي

أو ارْحلي إن شئتِ أن ترحلي،

وابْحثي عن سِوايَ و لا تَتَعَجّلي..

فأنا باقٍ على طُهْـري وتَجَـمُّلي،

لأن أَصدَقَ الحُب لَيس بالقول

بل بالفعل و العمل..

 وليس الحبُّ سَقَما قاتلا،

بل بَـلسَمـا زاهِـيَ الحُلَـلِ.

***

محمد المهدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

جميل جميل .. نبضك الراقي أيها المبدع الملهم
شكرا لأنك أمتعتنا
ن الحُبّ جَوهرٌ غَنيٌّ عن طِلاءِ الجُمَل،

تُحِسّينَه سَواءً قُـلتهُ أو لم أَقُـلِ.

فليستْ تُسْحِرُ العُيونُ بالكُحْـل،

و لكن تَأسَرُ بِما فيها من جَلَـلِ.

فاقبَليني كما أنا أو لا تَقبَلـي،

وأدْبِـري عن هَوَايَ أو أَقْبِـلـي،

واسْكُني فُؤادي

أو ارْحلي إن شئتِ أن ترحلي،

وابْحثي عن سِوايَ و لا تَتَعَجّلي..

عبده المنصوري
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الاستاذ الشاعر محمد مهدي وخالص التقدير
جمال قصيد جزلة العبارات انيقة التعبير رائقة الوجدان تنهمر بنغمات سبيل الينابيع رائعة البوح بشفيف النضد والمعنى
رمضان كريم 🌙 🌙 دمت بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

انعام كمونة .. احترام وتقدير
اشكر لك تفاعلم المثمر و احاسيسك الرقيقة حيال النص .
دام لك الذوق الرفيع

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عبده المنصوري.. افرحني مرورك الجميل
دمت راقيا .
مودتي

محمد المهدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5345 المصادف: 2021-04-24 01:43:25


Share on Myspace